دراسة .. الحوامل اللائي ينمن على ظهورهن أكثر عرضة لانجاب طفل منخفض الوزن عند الولادة

دراسة .. الحوامل اللائي ينمن على ظهورهن أكثر عرضة لانجاب طفل منخفض الوزن عند الولادة

أشارت أجريت مؤخرا في جامعة أوكلاند، إلى أن النساء اللائي ينمن على خلال الثلث الأخير من الحمل، قد يكن أكثر عرضة لإنجاب منخفض الوزن عند .

وأضاف الباحثون المشرفون على الدراسة، أن أكثر من 1700 امرأة كن ينمن على ظهورهن في الأسبوع الـ 28 ، قد يكون متوسط ​​وزن المواليد الجدد أقل من (2.41 كيلوجرام).

وكشف الباحثون أن النوم على الظهر أثناء الثلث الأخير من الحمل يرتبط، بانخفاض تدفق الدم إلى الرحم ، مما قد يقيد النمو ، وهو ما يزيد من مخاطر النساء الحوامل في إنجاب أطفال أقل في الحجم من الطبيعي.

وجدت أربع دراسات أنه قد يكون هناك رابط بين الأمهات الحوامل اللائي يعتمدن على النوم على الظهر، و ولادة أطفال أقل في الوزن، وفقا لما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ومع ذلك ، أكد الباحثون المشرفون على الدراسة، أن ولادة طفل منخفض في الوزن، يمكن ان يعرضه للكثير من المضاعفات الخطيرة، أبرزها الموت، حيث انه يولد كل عام طفل واحد من بين كل 200 طفل مولود ميتا، بسبب نوم الأم على ظهرها.

ويُعتقد أن الاستلقاء على الظهر قرب نهاية الحمل يضغط على الوريد الأجوف، وتعيد الوريد الكبير الدم من الرأس إلى القلب والشريان الأورطي، الذي ينقل الدم إلى بقية الجسم، مما يقلل من كمية الدم التي يضخها لـ قلب المرأة ، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تقليل الأوكسجين والمواد التي تغذي للجنين.

Send this to a friend