كشف ملابسات العثور على جثة طفلة مدفونة بمحيط منطقة المقابر

كشف ملابسات العثور على جثة طفلة مدفونة بمحيط منطقة المقابر

قتلت ابنتها وحملتها إلى مقابر الخليفة لدفنها؛ ظنًا منها أن لا أحد يراها، لكن الكاميرات كانت لها بالمرصاد.

فيديو رصد لحظة توجه المتهمة بقتل ابنتها، إلى محيط مقابر منطقة الخليفة لدفنها. 

وتبين من الفيديو الذي التقطته كاميرات المراقبة ونشرته صحيفة مصراوي، أن الأم كانت تحمل ابنتها ملفوفة بقماشة بيضاء.

وكان قوات مديرية أمن القاهرة، تمكنت من على جثة بمحيط منطقة بدائرة قسم شرطة الخليفة، وتبين أن والدة الطفلة وراء ارتكاب الجريمة.

كان رئيس مباحث قسم شرطة الخليفة، تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة طفلة بمنطقة الخارطة القديمة، في الخليفة، وانتقلت أجهزة الأمن على الفور لمكان الواقعة وعثرت على جثة طفلة، 4 سنوات، مرتدية ملابسها، وبها إصابات عدة.

ودلت تحريات رجال الأمن، أن أثناء قيام توصيل العمال كابلات عثروا على جثة الطفلة.

وبتكثيف التحريات وفحص كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة تبين أن الأم هي وراء ارتكاب الجريمة، على الفور توجهت قوة أمنية استهدفت الأم وألقت القبض عليها.

واعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة بعد مواجهتها بفيديوهات المراقبة التي رصدتها لحظة ارتكاب الجريمة، وأضافت المتهمة في اعترافاتها بأنها ارتكبت الحادث بعدما رفض والد طفلتها من السفاح الاعتراف بها فقررت التخلص منها بأن خنقتها بمساعدة صديقتها.

حُرر محضر مُلحق بالمحضر الأصلي وتولت النيابة التحقيق.

Send this to a friend