مصر والاردن تؤكدان دعمهما المتواصل لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس

مصر والاردن تؤكدان دعمهما المتواصل لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس

مصر والاردن تؤكدان دعمهما المتواصل لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس
2019 Oct,10 أكدت مصر والمملكة الأردنية الهاشمية دعمهما للشعب الفلسطيني وقيادته من أجل إقامة دولته الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط ولشعوب المنطقة‪.‬

جاء ذلك في مباحثات القمة المصرية الأردنية التي عقدت الخميس بقصر الاتحادية بالقاهرة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن المباحثات تناولت تطورات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث تم التأكيد على دعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة واستئناف المفاوضات وفقاً للمرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط ولشعوب المنطقة‪.‬

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي رفض مصر للعدوان التركي على سيادة وأراضي سوريا، الذي يتنافى مع قواعد القانون الدولي وقواعد الشرعية الدولية، وحذر الرئيس السيسي من التداعيات السلبية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية وعلى مسار العملية السياسية في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، وكذا على الاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها.

كما تناولت المباحثات الأوضاع في سوريا، حيث تم التوافق علي ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة تنهي معاناة الشعب السوري الشقيق وتحفظ وحدة وتماسك سوريا.

وتناولت المباحثات كذلك آخر مستجدات الجهود الجارية للتوصل لحلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، وكذا الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق مقاربة شاملة تستهدف قطع جذور الإرهاب من منابعها.

وكان الرئيس السيسي وقرينته استقبلا بمطار القاهرة الملك عبد الله الثاني و الملكة رانيا العبد الله.

Send this to a friend