في قضية تجسس... ألماني يعترف بنقل معلومات عن أفراد من ألمانيا للأردن

في قضية تجسس… ألماني يعترف بنقل معلومات عن أفراد من ألمانيا للأردن

في قضية تجسس… ألماني يعترف بنقل معلومات عن أفراد من ألمانيا للأردن
2019 Oct,22 خلال محاكمته في قضية تجسس، اعترف ألماني بنقل معلومات عن أفراد من ألمانيا إلى صديق في الأردن. وقال المتهم 34/ عاما/ اليوم الثلاثاء في مستهل محاكمته أمام المحكمة الإقليمية في مدينة ينا الألمانية إنه لم يكن على علم بأن صديقه يعمل لصالح الاستخبارات في الأردن.

وذكر المتهم أنه كان يعرف فقط أن هذا الصيق يعمل في وحدة تفتيش الجوازات في أحد المطارات بالأردن، وكان يقصد من نقله هذه المعلومات إلى الحيلولة دون سفر إسلاميين متطرفين إلى هناك لتنفيذ هجمات. وقال المتهم إن الأفراد، الذين نقل صورهم ونسخا من بطاقات هويتهم إلى الصديق الأردني، كانوا متطرفين من المسجد المغلق حاليا في مدينة هيلدسهايم، مضيفا أنه كانت تساوره مخاوف تجاه هؤلاء الأفراد، وقال: “لقد كانوا إسلاميين يفصحون عن رغبتهم في القتل باسم الله وقطع رؤوس غير المؤمنين”، مضيفا أنه لم يحصل على أموال مقابل نقل هذه المعلومات. ويتهم الادعاء العام الألماني الرجل بالقيام بأنشطة استخباراتية ضد ألمانيا.

 

وبحسب البيانات، فإن والد المتهم كان ينتمي لقيادة المسجد التابع لجمعية “دائرة الإسلام الناطقة بالألمانية هيلدسهايم”، وكان هذا المسجد – بحسب معلومات سلطات الأمن – ملتقى لإسلاميين متطرفين. وكان زعيم تنظيم داعش في ألمانيا المشتبه به، أبو ولاء، ألقى خطبا على نحو متكرر في هذا المسجد، كما تردد عليه التونسي، أنيس العمري، الذي نفذ هجوم الدهس في برلين قبيل احتفالات عيد الميلاد (الكريسماس) عام .2016 وأدى هذا الهجوم إلى مقتل 12 شخصا وإصابة العشرات.

 

وكانت السلطات الألمانية حظرت الجمعية في آذار/مارس عام 2017، وصادرت المسجد. وحددت دائرة أمن الدولة في ينا جلستين آخريين للمحاكمة حتى 7 تشرين ثان/نوفمبر المقبل. وفي حال الإدانة، قد يُسجن المتهم لمدة تصل إلى 5 أعوام.
 

Send this to a friend