فلسطين تختتم مشاركتها باجتماعات الجمعية العامة للدول الأعضاء في الجنائية الدولية

فلسطين تختتم مشاركتها باجتماعات الجمعية العامة للدول الأعضاء في الجنائية الدولية

فلسطين تختتم مشاركتها باجتماعات الجمعية العامة للدول الأعضاء في الجنائية الدولية
2019 Dec,07 اختتمت فلسطين مشاركتها في اجتماعات جمعية الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية، التي عقدت في العاصمة الهولندية أمستردام.

وترأس وفد فلسطين، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وضم في عضويته سفيرة دولة فلسطين لدى هولندا، ممثلتها الدائمة لدى المحكمة الجنائية الدولية روان سليمان، ومدير إدارة الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة عمر عوض الله، إلى جانب الطاقم القانوني والدبلوماسي المتخصص في متابعة المحكمة الجنائية الدولية.

والتقى المالكي على هامش هذه الاجتماعات، المدعية العامة للمحكمة الجنائية وبحث معها التطورات التي وصلت إليها الدراسة الأولية في ظل ما أعلنه وزير الخارجية الأميركي بشأن الاستيطان واستغلال الحكومة الاسرائيلية لذلك من خلال بدء اتخاذ إجراءات غير قانونية من شأنها الإسراع في تنفيذ ضم غور الأردن، إلى جانب جملة من القضايا المركزية التي منها الإهمال الطبي المتعمد والممنهج للأسرى.

وانتخبت الدول الأعضاء في المحكمة، دولة فلسطين بالإجماع كعضو في المكتب التنفيذي لجمعية الدول الأعضاء في المحكمة، حيث يناط بهذا المكتب مهمة الإشراف على عمل جمعية الدول الأعضاء في المحكمة، وما يتضمن ذلك من تعزيز مبدأ عالمية ميثاق روما، وحث الدول غير الاعضاء على الانضمام للمحكمة، إلى جانب اتخاذ ما يلزم لضمان قيام المحكمة بمهامها المناطة بها بموجب ميثاق روما الأساسي.

وتزامن عقد اجتماعات الدول الأعضاء للمحكمة الجنائية الدولية مع إطلاق المدعية العامة لتقريرها السنوي الخاص بالدراسة الأولية التي تجريها في الحالات الموجودة لدى مكتبها.

وتعقيباً على ذلك التقرير، قال المالكي، إنه في حين تدرك دولة فلسطين أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية لا تقصد من هذا التقرير اتخاذ أي قرارات أو استنتاجات قانونية، إلا أن هذا لا يبرر تشويه المعلومات ذات الصلة أو حتى الإغفال التام عنها.

وعلى هامش انعقاد اجتماع الدول الأعضاء، نظمت دولة فلسطين ومؤسسة الحق معرضاً فنياً لرسومات الكاريكاتير الفنان الفلسطيني محمد سباعنة، الذي قام من خلال رسومه بفضح السياسات والممارسات الإجرامية للاحتلال الإسرائيلي، وما يعانيه أبناء شعبنا وانعكاس ذلك على كافة مجالات الحياة والوضع في فلسطين.

وفي السياق ذاته، أشارت وزارة الخارجية إلى أنه تمت إزالة هذه اللوحات بشكل خبيث وإخفاؤها دون إذن مسبق أو تصريح من أحد أروقة قاعة اجتماعات الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية التي عقدت في المنتدى العالمي.

ووصفت دولة فلسطين هذا العمل بالمشين واعتبرته محاولة يائسة لإسكات أصوات الضحايا الفلسطينيين، التي انعكست وصدحت بقوة من خلال فترة انعقاد الاجتماعات وأمام جميع الدول الأعضاء والمشاركين.

وشاركت فلسطين خلال الاجتماعات في تبني العديد من القرارات المتعلقة بعمل المحكمة الجنائية الدولية وجمعيتها العامة، ومن اهمها: القرار الخاص بالتعاون الذي يؤكد ضرورة قيام الدول الأعضاء بالتعاون بشكل فعال مع التحقيقات والقضايا التي تنظر فيها المحكمة، وتبني القرارين الخاصين بموازنة المحكمة للعام 2020 وانتخاب القضاة.

كما تبنت الدول الأعضاء قراراً جديداً يتعلق بتشكيل لجنة من الخبراء المستقلين والمشهود لهم بالكفاءة والنزاهة للقيام بعملية مراجعة شاملة ودقيقة لعمل المحكمة ومكتب المدعية بهدف الخروج باستنتاجات قابلة للتنفيذ، والقرار المعني بإدخال تعديلات جديدة على ميثاق روما والتي بموجبها تمنح المحكمة الجنائية الدولية اختصاصاً قضائياً للنظر في جريمة تجويع المدنيين في النزاعات المسلحة غير الدولية واعتبارها جريمة حرب.

 

Send this to a friend