حقيقة تطبيع الفنانة "بسمة" مع إسرائيل بسبب جدها اليهودي

حقيقة تطبيع الفنانة “بسمة” مع إسرائيل بسبب جدها اليهودي

حقيقة تطبيع الفنانة “بسمة” مع إسرائيل بسبب جدها اليهودي
2019 Dec,09

احتفلت يوم السبت 7 ديسمبر، الفنانة بسمة اليوم بعيد ميلادها الـ43، إذ ولدت بالقاهرة في مثل هذا اليوم من عام 1976 لأب مصري يعمل بالصحافة وأم مصرية تعمل في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، أما جدها لأمها فهو السياسي يوسف درويش مؤسس الحزب الشيوعي المصري.

طالت بسمة، كثير من الأقاويل بسبب ديانة جدها من أمها اليهودية، حتى خرجت والدتها الباحثة الحقوقية (نولة درويش) لتدافع عن أبيها السياسي يوسف درويش مؤسس الحزب الشيوعي المصري، قائلة: لقد عشت في منزل لا يفرق بين أي شخص بسبب ديانته، موضحة أن والدها رباها على ذلك، وهي ربت ابنتها بسمة على نفس الطريقة ولا تعرف سر تجريح البعض لابنتها.

وأضافت نولة درويش في برنامج (صاحبة السعادة)، أن والدها كان مصريا وأنه أفنى حياته من أجل العمال المصريين، مشيرة إلى أن هناك خلطا مستمرا بين اليهودية والصهيونية، ما يسبب هذه الأزمة الكبيرة في المجتمع المصري.

وحصلت بسمة علي العديد من التكريمات والجوائز فقد منحت جائزة أحسن ممثلة دور ثان من خلال نجاحها أمام الزعيم عادل إمام في فيلم مرجان أحمد مرجان، كما حصلت علي جائزة عن قيامها ببطولة فيلم النعامة والطاووس.

 

Send this to a friend