الحكومة: هدفنا منع انتشار فيروس كورونا

رام الله – نبض الوطن – قال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، إن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة هدفها، حصر فيروس “كورونا” ومنع تفشيه.

وأضاف ملحم في حديث للإذاعة الرسمية، اليوم السبت، ان محاربة الفيروس مسؤولية لا تقع على عاتق الحكومة فحسب، إنما هي مسؤولية فردية ومجتمعية، مشيرا إلى أن الحكومة قد تتخذ اجراءات وصفها بالأكثر صعوبة حال تفشي الفيروس، لا قدر الله.

وشدد على أن حالة الطوارئ المعلنة ليست تغولا على الحريات العامة، وان الحكومة لا تضع قيودا على الحريات بقدر ما تضع قيودا على النشر غير المستند على الحقائق باعتبار ان بث الاخبار الكاذبة يضرب المناعة الوطنية.

ودعا ملحم المواطنين الى التقليل من حالة الفزع والهلع والالتزام بتعليمات وزارة الصحة لمنع انتشار وانتقال الفيروس، لا سيما تجنب المصافحة والتقبيل التي تعد من ابرز وسائل نقل الفيروس.

وبخصوص متابعة الاسواق لمنع الاحتكار والتلاعب بالاسعار، أوضح المتحدث باسم الحكومة، أن تعليمات صدرت لكافة المحافظين بمتابعة الاسواق ورصد اي تلاعب فيها واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع ذلك، داعيا المواطنين الى عدم التهافت على الاسواق، وممارسة حياتهم بشكل طبيعي لكن بحذر ومسؤولية.

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية أعلن امس الجمعة خلال اجتماع طارئ، رزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، في ضوء ارتفاع عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض في فندق في مدينة بيت جالا الى 16 إصابة.

وشملت الإجراءات الجديدة: الإيعاز للأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخترق الحجر البيتي أو يعرض صحته وصحة الآخرين للخطر، بتوقيفه وإخضاعه للحجر.

– تفعيل غرفة العمليات المركزية للتعامل مع الأزمة على مدار الساعة، والتنسيق مع خلية أزمة شُكلت في كل محافظة.

– تشكيل لجنة متابعة إعلامية يومية للأزمة برئاسة الناطق الرسمي باسم الحكومة لتزويد وسائل الإعلام بكافة المستجدات، والقيام بحملة توعوية حول المرض ومنع انتشاره.- منع نشر أو تداول أسماء المصابين واختراق خصوصيتهم منعا باتا، تحت طائلة المسؤولية القانونية.

– إغلاق مدينة بيت لحم ومنع التنقل منها وإليها إلا للحالات الطارئة.- إلغاء جميع الحجوزات للوفود السياحية في كافة فنادق فلسطين، وليس في بيت لحم فقط.

– سيصدر وزير التربية والتعليم تعميما بخصوص دوام المعلمين ضمن خطط الوزارة الطارئة، كما سيصدر وزير التعليم العالي تعميما بخصوص استثناءات في دوام بعض الموظفين في الجامعات لتفعيل التعليم عن بعد.

– يُكلف كل وزير بإجراء ما يلزم لتنظيم عمل الموظفين في وزارته ومديرياته، بما يقلل من التنقل بين المحافظات.- يقوم كل محافظ بإجراء ما يلزم لوقف المباريات والتجمعات في المحافظات.

– اعتماد حجر صحي واحد في كل محافظة، لضمان عدم نقل المصابين من محافظة لأخرى.

– تُمنع إجازات الكوادر العسكرية بمختلف رتبها، وكذلك إجازات الموظفين المدنيين لا سيما في القطاع الصحي.

– التعامل مع الأجانب الذين يعملون في الأراضي الفلسطينية ضيوفا على فلسطين معاملة المواطنين