مختطف الطائرة المصرية يفرج عن معظم الركاب

مختطف الطائرة المصرية يفرج عن معظم الركاب

مختطف الطائرة المصرية يفرج عن معظم الركاب

قالت شركة مصر للطيران إن المفاوضات التي جرت مع مختطف طائرة الايرباص 320 العائدة لها والجاثمة فيمطار لارناكا بقبرص اسفرت عن الإفراج عن جميع ركاب الطائرة فيما عدا طاقم الطائرة و4 أجانب.

وذكرت مصادر مصرية أن الإجهزة الأمنية تمكنت من تحديد هوية مختطف الطائرة وهو مصري يدعى إبراهيم سماحة، وكان يجلس على المقعد رقم 38k.

وذكرت وكالة رويترز في وقت لاحق نقلا عن هيئة الاذاعة القبرصية ان الدافع وراء عملية الاختطاف قد يكون شخصيا.

وقالت الاذاعة إن الخاطف له زوجة سابقة تقيم في قبرص.

وقال شهود إن الخاطف القى برسالة من داخل الطائرة كتبت باللغة العربية وطلب تسليمها لزوجته السابقة القبرصية.

واغلق مطار لارناكا عقب هبوط الطائرة المختطفة، فيما حولت الرحلات الى مطار بافوس.

وكانت الطائرة اختطفت بعد إقلاعها من مطار برج العرب في مدينة الاسكندرية واتجهت إلى قبرص، وعلى متنها 81 راكبا.

وأكدت الشرطة القبرصية في وقت لاحق أن الطائرة هبطت في مطار لارناكا.

وأكدت مصادر في الشرطة القبرصية في وقت لاحق ان شخصا واحدا اختطف الطائرة، وانه هدد قائد الطائرة بأنه سيفجر الحزام الناسف الذي يرتديه.

وقالت وزارة الطيران المصرية إن قائد الطائرة عمر الجمال اخبر السلطات بأن مسافرا يرتدي حزاما ناسفا هدده واجبر الطائرة على الهبوط في قبرص.

وقالت الشرطة إن قائد الطائرة اتصل ببرج المراقبة في مطار لارناكا في الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (الخامسة والنصف غرينتش) وان الطائرة أذن لها بالهبوط في الثامنة و50 دقيقة.

وقالت هيئة الاذاعة القبرصية إن الطائرة تجثم على مدرج مطار لارناكا، وان الخاطف طلب من الشرطة الابتعاد عنها.

وكانت الطائرة قد أقلعت من مدينة الدمام السعودية، وهبطت في مدينة الاسكندرية في طريقها إلى القاهرة.