تطورات جديده بخصوص قضية مغتصب الاطفال في رام الله

أكد المقدم لؤي ارزيقات المتحدث باسم الشرطة الفلسطنية في حديث مع راديو بيت لحم:” ان المعلومات التي وردت في اعتقال مشتبه به في خطف واغتصاب أطفال في مدينتي رام الله والبيرة هو خبر مبالغ فيه”.
وقال ارزيقات في تصريح مقتصب:” إن المعلومات التي وردت في الخبر مبالغ فيها، وسيصدر تقرير كامل عن الموضوع من الشرطة
هذا وكانت بعض وسائل الاعلام الفلسطينية نشرت خبرا مفاده اعتقال جهاز الشرطة وبالتعاون مع المباحث العامة، مشتبها به في اختطاف واغتصاب أطفال في مدينتي رام الله والبيرة.
ودعا ارزيقات وسائل الإعلام إلى تحري الدقة في نشر الأخبار وتناقلها

بناء على ما ورد على بعض وكالات الأنباء، وتحت عنوان “القبض على خاطف ومغتصب أطفال في رام الله”.

واكد قيادة الشرطة انه تم تقديم 3 شكاوى إلى مديرية شرطة محافظة رام الله والبيرة حول قيام شخص مجهول بالتحرش بفتيات قاصرات، وقد تمكنت إدارة شرطة المباحث العامة من إلقاء القبض على المشتبه به، وتؤكد قيادة الشرطة انه تم إحالته الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.
وتنوه قيادة الشرطة على أن ما تم تعاطيه عبر بعض وكالات الإنباء حول “حدوث عمليات اغتصاب لقاصرات” لا أساس له من الصحة، وعلى وسائل الإعلام ضرورة التأكد من المعلومة قبل نشرها من خلال المصادر الرسمية.