تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

“ال 9 أميال” تمكن الصيادين من اصطياد أسماك حرموا منها عشر سنوات

لوكس، فريدن، انتياس، ياسين، الداقور هذه الأنواع من الأسماك حرم الصياد الغزي من اصطيادها لمدة عشر سنوات بفعل، الحصار الإسرائيلي...
Review: 5 - "“ال 9 أميال” تمكن الصيادين من اصطياد أسماك حرموا منها عشر سنوات" by , written on 04-04-2016
لوكس، فريدن، انتياس، ياسين، الداقور هذه الأنواع من الأسماك حرم الصياد الغزي من اصطيادها لمدة عشر سنوات بفعل، الحصار الإسرائيلي...
"ال 9 أميال" تمكن الصيادين من اصطياد أسماك حرموا منها عشر سنوات  "/> ">
نبض الوطن
"ال 9 أميال" تمكن الصيادين من اصطياد أسماك حرموا منها عشر سنوات

“ال 9 أميال” تمكن الصيادين من اصطياد أسماك حرموا منها عشر سنوات

نبض الوطن :

لوكس، فريدن، انتياس، ياسين، الداقور هذه الأنواع من الأسماك حرم الصياد الغزي من اصطيادها لمدة عشر سنوات بفعل، الحصار الإسرائيلي فبالحرية الإسرائيلية كانت لا تسمح لهم الإبحار أكثر من 6 أميال بحرية، فهي غير كافية لاصطياد مثل هذه الأنواع ولكن وبعد طول انتظار وحرمان تمكن الصيادين من صيدها بعد سماح الاحتلال، لهم بالإبحار بعمق تسعة أميال.

ومع ساعات الفجر الأولى جاء الصيادين إلى سوق الحسبة، محملين بكميات وفيرة من الأسماك بأحجام وأنواع مختلفة، بعد رحلة عمل ليلية داخل البحر في جو بارد نسبياً.

ويعد قطاع الصيد هو ثاني أهم قطاع إنتاجي في غزة، وطالما طالب الصيادون بتوسيع مساحة الصيد وأماكن تواجد الأسماك، لا سيما الكبيرة منها وأماكن تكاثرها، حيث تنتشر الصخور البحرية ما يجعل الوصول لكل ميل بحري إضافي مكسباً للصيادين.

ويعول الصيادون كثيرًا على المرود المادي الجيد من هذا النوع من الأسماك، وغالبًا ما يتناوله ذوو الدخل المرتفع من سكان قطاع غزة الذي يعتمد غالبية سكانه على المساعدات الدولية.

مردود إيجابي

ويقول الصياد الفلسطيني “سيد الصعيدي ” المساح لنا بالإبحار 9 أميال بحرية بدلاً من 6 له مردود إيجابي على الصيادين حيث تتوفر في تلك المنطقة أنواع من الأسماك لم نصيدها طوال سنوات الحصار إلا بكميات قليلة جداً وكان ذلك يعرضنا للخطر وأحيانا تصادر قواربنا من قبل بحرية الاحتلال.

ويتابع: السماح لنا بالإبحار بمسافة 9 أميال يبشر خير بأن يتم السماح لنا أن نبحر بمسافات أكثر فيما بعد، وهذا سيكون له نتائج إيجابية حيث أن الأسماك الفريدة تتواجد في قاع البحر ونحن لا نتمكن من الوصول إليها بسبب قرارات الاحتلال التعسفية.

ويأمل الصعيد ي أن يستمر الاحتلال بالسماح لهم الصيد في هذه المسافة لأن ذلك سينعكس بالإيجاب في ظل سوء الاوضاع الاقتصادية التي يعيشها القطاع.

سيشهد تحسنا

في حين يقول الصياد: الهسي 39 كمية الأسماك التي تم اصطيادها اليوم تبشر بأن سوق السمك في القطاع سيشهد تحسنا نوعا ما بعد توفر كميات لم تتواجد داخل الأسواق منذ فرض الحصار الإسرائيلي وتقليص الأميال البحرية.

ويتابع: قبل زيادة الأميال البحرية كنا نبحر على مياه 6 ميل فتلك المسافة رمال جرداء لا تحتوي على أسماك كثيرة، ولكن مسافة 9 أميال، وما فوق تعتبر مناطق صخرية تحتوي على أ أنواع كثيرة من الأسماك.

ليس بالحد المطلوب

ويوضح الهسي أن زيادة في كميات الأسماك تقدر بـ”70″ % عن الفترة التي سبقت زيادة الأميال البحرية لكنه يؤكد أن الرقم مازال ليس بالحد المطلوب.

ومن أجود الأنواع التي تم اصطيادها اليوم سمك اللوكس والانتياش حيث و”اللوكس والانتياس” من أجود أنواع الأسماك، ويتراوح سعر الكيلو جرام الواحد منه حاليًّا من 50 إلى 60 شيكل حسب حجمه ونوعه، وفق ما يقول الهسي.

المواطن أبو أحمد سرور والذي كان يتجول في سوق حسبة السمك يلقي أنظاره على الأسماك التي تم اصطيادها بمسافة ال 9 أميال يؤكد أنه لم يرى هذه الأنواع منذ عدة سنوات.

يزيد فرص العمل

ويوضح: رغم أنه ليس صياد ولكنه تلقى خبر زيادة مسافة إبحار الصيادين بفرح، كون ذلك، يعود بالمردود المالي على الصيادين، ويزيد من فرص العمل بالقطاع ومن ناحية أخرى تتوفر كميات أنواع الأسماك الغير متوفرة بكثرة منذ عدة سنوات.

ووصف نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش قرار السماح للصيادين بالإبحار حتى 9أميال بحرية بأنها خطوة في المسار الصحيح.

قطاعات مرتبطة بالصيد

وقال عياش “إن زيادة كميات السمك سيكون لها تأثيرات إيجابية على أوضاع الصيادين، وستفسح المجال لأيد عاملة جديدة للعمل في قطاعات مرتبطة بالصيد؛ كبيع الشباك والثلج، وتسويق الأسماك وتوزيعها على المطاعم”.

ويأمل عياش أن يتم تمديد مسافة الصيد أمام صيادي القطاع إلى 20 ميلا وتوفير حماية خاصة بهم في ظل استمرار، الاعتداءات الإسرائيلية شبه اليومية وعمليات الاستهداف والاعتقال ومصادرة المراكب.

Send this to a friend