تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

شاهد ماذا كتب احمد مسمار عن “التوجيهي” ؟

طلاب يسعون للتقدم والنجاح ، طلاب يحملون على عاتقهم مسؤولية بناء مجتمع شباب يبنون مستقبلهم ومستقبل أمتهم ومجتمعهم أجمعين ،...
Review: 5 - "شاهد ماذا كتب احمد مسمار عن “التوجيهي” ؟" by , written on 04-04-2016
طلاب يسعون للتقدم والنجاح ، طلاب يحملون على عاتقهم مسؤولية بناء مجتمع شباب يبنون مستقبلهم ومستقبل أمتهم ومجتمعهم أجمعين ،...
شاهد ماذا كتب احمد مسمار عن "التوجيهي" ؟  "/> ">
نبض الوطن
شاهد ماذا كتب احمد مسمار عن "التوجيهي" ؟

شاهد ماذا كتب احمد مسمار عن “التوجيهي” ؟

نبض الوطن :

طلاب يسعون للتقدم والنجاح ، طلاب يحملون على عاتقهم مسؤولية بناء مجتمع
شباب يبنون مستقبلهم ومستقبل أمتهم ومجتمعهم أجمعين ، ترى ضياء المستقبل بنظراتهم

ومعيقات النجاح كثر ، والإحباط يحيط من كل الجهات . . .
لكن عزيمة الطلاب كانت وما زالت على مدى السنوات الأخيرة أقوى من كل المعيقات والعقبات ، فرأينا الأطباء ورأينا المهندسين والإعلاميين رأينا صناع القرار الفلسطينيين يغزون العالم اجمع رأينا الإبداع في ظل جميع الظروف .
رؤيتنا للواقع ازدادت كنا وما زلنا في ربوع النشاط وحيوية الشباب ونظرة المستقبل رسمنا حلمنا وعرفنا معيقاتنا وخططنا لكسرها وتحدي الواقع ، رأينا الثانوية العامة  او ما يعرف ب”التوجيهي” الحاجز الأساسي ، كسره يعني الحياة العملية والخطوة الأولى في سلم النجاح .

ومع ظلال وزير جديد للتربية والتعليم يؤكد على كسر حاجز ما يسمى التوجيهي ومخاوفه
بدأ يصدح بقرارات كانت مصدرا للتفاؤل ونبع للثقة للطلاب وكسر لمخاوفهم من ظلام هذه المرحلة الدراسية المثقلة .
ومع ازدياد التوترات بخصوص الثانوية العامة “التوجيهي” كانت الإشاعات قد تحلقت بالطلاب وجعلت منهم موضع التوتر وحالة من الانفصام بين فرح وخوف بين توتر وانهزام

ونحن هاهنا نرى القرار الأخير الذي أعلن عنه السيد الوزير باحتساب جزء من علامة الصف “الحادي عشر ” وتغيير في وتيرة نظام الثانوية العامة بوتيرة تجعله أيسر وأسهل على جميع الطلاب . . .

ولكن كانت الصدمة لطلاب الصف الحادي عشر الذين وقعوا فريسة النظام الجديد حيث سيحتسب علامة صفهم الحالي لنتيجة مستقبلهم دون سابق إنذار على علم إهمال كثير من الطلاب في هذه المرحلة استعدادا لتوتر مرحلة الثانوية العامة وأهميتها .

ويذكر انه لم يصدر قرار رسمي بأي توجه لمسيرة التعليمية للطلاب ، فأصبح الطلاب واقعين بين الحيرة وعدم الاستقرار بهذه القرارات وهذه الأنظمة .

هل سيتم تطبيق النظام الجديد ؟ هل سيتم احتساب علامة الصف الحادي عشر كجزء من علامة الثانوية العامة ؟ مع العلم أن هذا القرار لن يجعل للعدل والتساوي مكان بين الطلاب فمقارنة بعض المدارس ببعضهم الأخر نفسها بحق الطلاب  .

هل سيكون للابتسامة مكان لدى المعلمين الذين جعلوا الصف الأول ثانوي منبر الأسئلة الصعبة وإحباط عزائم الطلاب بعد هذا القرار .

كل هذه الأسئلة والأخبار والإشاعات أصبحت تحتل عقول جميع الطلاب وذويهم وليس لهم ملجأ لمعرفة الصواب من الخطأ ولا يوجد موجه ولا رقيب ، فإلى أين سيذهب الحال بطلاب بلا دليل .

Send this to a friend