تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

شيرين عبد الوهاب على خطى بن لادن

اختارت شيرين عبد الوهاب (الصورة) الطريقة نفسها التي أعلنت من خلالها الإعتزال أوّل من أمس لتأكيد الخبر، ما دفع بعضهم...
Review: 5 - "شيرين عبد الوهاب على خطى بن لادن" by , written on 04-04-2016
اختارت شيرين عبد الوهاب (الصورة) الطريقة نفسها التي أعلنت من خلالها الإعتزال أوّل من أمس لتأكيد الخبر، ما دفع بعضهم...
شيرين عبد الوهاب على خطى بن لادن  "/> ">
نبض الوطن
شيرين عبد الوهاب على خطى بن لادن

شيرين عبد الوهاب على خطى بن لادن

نبض الوطن :

اختارت شيرين عبد الوهاب () الطريقة نفسها التي أعلنت من خلالها الإعتزال أوّل من أمس لتأكيد الخبر، ما دفع بعضهم إلى القول بأنّها تستخدم أسلوب مؤسس تنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن الذي اعتاد قبل وفاته على تزويد الفضائيات (تحديداً قناة «الجزيرة») بتسجيلات صوتية ومرئية تحمل مواقفه.

بعدما بعثت رسالة قصيرة إلى رئيس قسم القن في مجلة «زهرة الخليج» ربيع هنيدي تحوي «قنبلة» الاعتزال، أردات أن تؤكد أنّ القرار ليس آنياً. هكذا، أرسلت تسجيلاً صوتياً آخر لرئيسة تحرير مجلة «الجرس» اللبنانية نضال الأحمدية تقول فيه: «الحمد لله، أخدت قرار هيريحني وعايزة أعيش في سلام والناس ماتزعلش مني». وتوجّهت صاحبة أغنية «كُلّي ملكك» إلى الأحمدية، مشيرة إلى أنّه «أنا عليّا ضغوط كبيرة في الحياة، وعايزة أعيش لبناتي وأهتم بيهم، أنا ما بقتش أقدر أكمل في الوسط، ويا ريت تبلغي رسالتي لكل اللي بيحبوني، وأتمنى إنّهم يفرحولي إنّي أخدت قرار يفرحني ويبسطني». ثم توجّهت بالشكر إلى جميع الفنانين الذين تطرّقوا إلى الموضوع مطابين إيّاها بالعدول عن قرار الاعتزال.

الصحافيون المصريون خرجوا من التسجيلين بملاحظة أغضبتهم ووجدوها مبرّرة في الوقت نفسه. تعمّدت شيرين إقصاء الصحافة المصرية عن موضوع اعتزالها، إذ اختارت إرسال التسجيل الأوّل إلى هنيدي والثاني إلى الأحمدية، ما عزّز خصومتها مع صحافة المحروسة وعدم وجود صحافي واحد تتكل عليه لإعلان الخبر. لكن مَن التمسوا لها عذراً، رأوا أنّ المسألة مبرّرة، خصوصاً بعد هجوم عدد كبير من الصحف المصرية عليها والسخرية منها إثر تصرّفاتها وتصريحاتها الأخيرة، سواء فيما يخص أداءها في لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس» أو في ما يتعلّق بالحلم الذي جمع بينها وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي.

اللافت أيضاً أنّ شيرين لم تستخدم صفحتها الرسمية على فايسبوك (تحظى بـ 10 ملايين متابع)، فقد انتشر التسجيل المرسل للأحمدية عبر صفحة أخرى تحمل شيرين وتحظى بمليون متابع فقط، ما يعني أنّ الصفحة الأضخم خارجة عن سيطرتها.

وفيما لم يصدر أي تعليق عن قناة mbc حول مصير المقعد الرابع في لجنة تحكيم برنامج «ذا فويس»، قال كريم الحميدي مدير شركة «نجوم ريكوردز» المنتجة لألبومات شيرين إنّه لم يتلق منها أي خطاب رسمي، وأنّ العقد لا يزال قائماً فيما الوضع قيد الدراسة.

على خط مواز، وفيما كتب الآلاف من محبي شيرين تعليقات تدعوها للتراجع عن قرار الاعتزال، عبّر نجوم الغناء في العالم العربي عن مواقفهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي. من بين هؤلاء نقيب الموسيقيين هاني شاكر الذي وصف اعتزال شيرين بـ «الكارثة»، موجهاً لها رسالة عبر برنامج «هنا العاصمة» (cbc) تحثّها على العودة وتخطي أي أزمات أو مشكلات. من جانبها، قالت النجمة الإماراتية أحلام عبر تويتر إنّه «إن اعتزلت الفن، فالفن لن يعتزلك وأنا في انتظارك». وغرّدت المغنية اللبنانية إليسا: «في حال ما سمعناه كان صحيحاً فإننا لن نقبله، شيرين أنت إضافة قوية في صناعة الفن ونحن نحتاج لك لتظلي على الساحة».

بعدها، توالت ردود أفعال مماثلة من قبل أسماء كبيرة في مجال الغناء، مثل صابر الرباعي، وعاصي الحلاني، ووائل جسار.
أما الصدمة الأكبر، فكانت من نصيب نداء شرارة الفائزة بآخر ألقاب «ذا فويس» التي كانت ضمن فريق شيرين، إذ قالت: «ما زلتُ لا أصدّق هذا الكلام. اليأس والإحباط تملّكاني».

Send this to a friend