تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

من منا لا يحب حضور مباريات كرة القدم، سواء من أمام شاشة التلفاز أو من الملعب، لكن حضور المباراة من...
Review: 5 - "لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها" by , written on 07-04-2016
من منا لا يحب حضور مباريات كرة القدم، سواء من أمام شاشة التلفاز أو من الملعب، لكن حضور المباراة من...
لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

من منا لا يحب حضور مباريات كرة القدم، سواء من أمام شاشة التلفاز أو من الملعب، لكن حضور المباراة من المدرجات لها طعم أخر خصوصاً في الأجواء الجماهيرية الصاخبة، وأصبحت الملاعب تعد من المعالم من المعالم السياحية في المدن، والجماهير تتهافت من أجل التقاط الصور فيها.

وفي إسبانيا هناك عدد كبير من الملاعب التي تستقطب السياح والجماهير بأعداد كبيرة، ودائماً ما تكون أجواءها صاخبة وحماسية، لذلك سنستعرض عليكم في هذا التقرير مجموعة من أجمل ملاعب إسبانيا.

سنتياجو بيرنابيو

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

ملعب السنتياغو بيرنابيو هو أحد أشهر الملاعب في أوروبا، ويتسع لـ 80 ألف متفرج، وهو ثاني أكبر ملاعب إسبانيا وهو الملعب المخصص لمباريات ريال مدريد.

سمي الملعب بهذا الاسم نسبة إلى رئيس ريال مدريد السابق سنتياغو بيرنابيو، وتم بناءه في الفترة ما بين 1947 إلى 1955، وأول مباراة أقيمت في الملعب كانت بين ريال مدريد و نيوكاسل يونايتد.

كانت الطاقة الاستعابية للملعب 22 ألف متفرج تحت اسم تشير مارتن، وشهد الملعب تطورات كبيرة في فترة رئاسة سنتياغو بيرنابيو، وأصبح يسمى سانتياغو بيرنابيو في عام 1955.

وأول مباراة أقيمت في الملعب كانت بين ريال مدريد والنادي البرتغالي بلينينسيش في حفل إفتتاح الملعب، وانتهت بفوز الفريق الملكي بنتيجة 3–1، وكان أول هدف في الملعب من نصيب لاعب ريال مدريد سابينو بارينغا.

وتم زيادة القدرة الاستيعابية بشكل كبير حتى وصلت لأكثر من 120,000 متفرج بعد توسعة عام 1953، وبعد فترة طويلة تم تخفيض القدرة الاستيعابية نظراً للتحديثات التي تم عملها للملعب في موسم 1998–1999، وتم تقليص القدرة الاستعابية للملعب بعد توفير مقاعد مكان الأماكن غير المتوفرة بها، وذلك تطبيقاً لتعليمات الاتحاد الأوروبي التي تنص أن تكون الملاعب مهيئة بجميع وسائل السلامة واستبدال أماكن الوقوف بمقاعد لكي تكون مهيئة لاستقبال البطولات القارية.

وآخر تحديث للملعب كان بإضافة خمسة آلاف مقعد لكي تصل إلى القدرة الحالية للملعب وهي 100,400 وذلك عام 2003، وهناك خطة مستقبلية تم الكشف عنها ومن أهم نقاطها تغطية الملعب بسقف متحرك.

في عام 1982 استضاف الملعب نهائي كأس العالم الذي أقيم في إسبانيا، وفي عام 1964 استضاف الملعب نهائي أمم أوروبا التي أقيمت في إسبانيا أيضًا، واستضاف نهائي دوري أبطال أوروبا أعوام 1957، 1969، 1980، 2010.

كامب نو

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

هو الملعب الخاص بنادي برشلونة الإسباني، ويعتبر تحفة معمارية حقيقية وهو أكبر ملاعب إسبانيا من حيث المساحة والسعة، وبدأ بناء الاستاد عام 1954 واستمر حتى عام 1957، وقدرت تكلفة المشروع بنحو 288 مليون بيزيتا، وتم تقليص مساحته من قبل الفيفا، وكان الافتتاح في 24 سبتمبر 1957، وقدر سعة الملعب بــ 73,054 شخص على الرغم من أن العمل في الملعب كان لم يكتمل بعد، ولكن أكثر من 80،000 متفرج تمكنوا من مشاهدة الحدث.

أجريت عديد التحسينات على الملعب عدة تجديدات وتحسينات منذ عام 1957 أهمها الكشف عن نظام الإضاءة في عام 1959، فضلا عن إضافة المدرج اللوحة الإلكترونية وغرفة الصحافة، وفي 2007 أصبحت 50% من مقاعد الملعب مغطاة، و يتسع حالياً لأكثر من 95000 متفرج.

وتم تحديد اسم الكامب نو بناء على تصويت أعضاء النادى بريدياً حيث وصل عدد الأصوات إلى 29,102.

واستضاف ستاد الكامب نو عدد من الأحداث الرياضية الهامة، كنهائي دوري أبطال أوروبا وكأس الكؤوس الأوروبية ونهائيات كأس العالم وأمم أوروبا.

رامون سانشيز بيزخوان

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

بني ملعب بيزخوان عام 1955، وافتتح في عام 1958، وسمي بهذا الاسم نسبةً لرئيس نادي إشبيلية السابق ريمون سانشيز بيزخوان، ويتسع الملعب لقرابة 45000 متفرج، وهو الملعب المخصص لإقامة مباريات نادي إشبيلية.

ويحيط الملعب قرابة 160 فندق ومعظمهم من فنادق الخمس نجوم، وهذا يسهل جذب السياح للملعب، واستضاف الملعب مباريات هامة في كأس العالم 1986 في إسبانيا أبرزها لقاء ألمانيا الغربية وفرنسا، واستضاف أيضاً نهائي الكأس الأوروبي بين برشلونة وستيوا بوخارست.

الميستايا

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

شيد الملعب عام 1923 كملعب جديد لنادي فالنسيا بدلاً من معقلهم القديم ألجيروس، وافتتح بلقاء ودي بين فالنسيا و ليفانتي وانتهت بفوز فالنسيا بهدف نظيف، ويتسع لقرابة 55000 متفرج.

وهناك خطة مستقبلية من أجل مستايا جديد لكن الأزمة المالية التي عصفت بفالنسيا نتيجة تراكم الديون أجلت الموضوع حالياً، فالنادي اضطر لبيع أبرز نجومه و تدهورت نتائجه، وأصبح مضطر لتأجير أرضية ميدانه للحفلات والأعراس.

السان ماميس

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

سمي الملعب بهذا الاسم لأنه بني بالقرب من كنيسة سان ماميس في إقليم الباسك، وهو الملعب الخاص بنادي أتليتيكو بيلباو، ويتسع لقرابة 40000 متفرج، وتم تشيده في عام 1913.

وفي 2006 تمت الموافقة على تشيد سان ماميس جديد، وتم البدء بأعمال البناء عام 2010، وافتتح في عام 2013 بسعة 53000 متفرج، وتم غلق سان ماميس القديم، وبني سان ماميس الجديد بأحدث المواصفات العالمية وصمم على الطريقة الإنجليزية بتقارب المدرجات من أرض الملعب.

واستضاف سان ماميس عدد من مباريات كأس العالم 1986.

فيسينتي كالديرون

لعشاق كرة القدم الأسبانية، تحف معمارية في ملاعب انديتها

بدأ العمل في بناء الملعب عام 1961، وتم افتتاحه في 1966، وهو الملعب المخصص لنادي أتليتيكو مدريد، و يتسع ل55000 متفرج.

كان اسم ملعب فيسنتي كالديرون في البدايات ملعب مانزاناريس لوقوعه على ضفة نهر نهر مانزاناريس، لكن تم تغيير اسمه لاحقاً نسبة إلى الرئيس المهم في تاريخ أتلتيكو مدريد، فيسنتي كالديرون عام 1971.

واستضاف الملعب عدد من مبايات كأس العالم 1986، ودائماً ما يحتضن مباريات المنتخب الإسباني، ونهائي كأس ملك إسبانيا.

و هو أول ملعب إسباني ينال تصنيف الخمس نجوم من الاتحاد الأوروبي.

ففي حال أردت السفر إلى إسبانيا ومتابعة الدوري الإسباني فلا تضيع فرصة مشاهدة هذه الملاعب لأنها تحف معمارية حقيقية.

Send this to a friend