العثور على نسخة نادرة من أعمال شكسبير

العثور على نسخة نادرة من أعمال شكسبير

مع اقتراب الذكرى المئوية الرابعة لوفاة الكاتب المسرحي وليام شكسبير، عُثر على نسخة جديدة من أوّل مجموعة لأعماله المسرحيّة في اسكتلندا، وفق ما أعلنت جامعة أكسفورد.

وأكَّدت الأستاذة المختصّة في أعمال شكسبير في أكسفورد، إيما سميث، أصالة هذه المجموعة الأولى «فيرست فوليو» التي عُثر عليها في دارة ماونت ستوارت التي تعود للحقبة الفيكتورية في جزيرة بيوت الاسكتلنديّة.

وبات العدد الإجمالي لهذه النسخ المطبوعة بعد سبع سنوات من وفاة شكسبير العام 1623 ـ والقيّمة جداً ـ يبلغ 234 في العالم أجمع. فمجموعة «فيرست فوليو» تكلف غالياً، وتنوي دار «كريستيز» طرح نسخة منــها في مــزاد في 25 أيار المقبل بسعر يتراوح بين 800 ألف و1.2 مليــون جنيه استرليني (بين 990 ألفاً و1.5 مليون يورو).

وأوضحت إيما سميث، في بيان، أنَّ «هذه المجموعة استثنائيّة لأنّها تقع في ثلاثة أجزاء، وتتضمّن عدداً كبيراً من الصفحات البيضاء المخصّصة للرسومات»، مشيرة إلى أنّها كانت «ملكاً لآيزيك ريد، وهو ناشر معروف كان يمتلك مجموعة كبيرة من الكتب».

وقد بيعت هذه المجموعة بعد وفاة ريد، إلى شخص يدعى جي دبليو سنة 1807 في مقابل 38 جنيهاً استرلينياً، ثم فقد أثرها.

وعُثر عليها قبيل الذكرى الأربعمئة لوفاة وليام شكسبير (1564 ـ 1616) في 23 نيسان 2016. وستعرض للجمهور في ماونت ستوارت حتى 30 تشرين الأول المقبل.

من جهتها، ستعرض جامعة أكسفورد نسخاتها الخاصة من «فيرست فوليو»، اعتباراً من 22 نيسان الحالي في مكتبة بودليان الشهيرة في إطار معرض مخصّص لشكسبير.

وستنظّم سلسلة من الفعاليات للاحتفاء بذكرى وفاة الكاتب المسرحي، من بينها معرض مجاني في لندن على ضفة نهر التيمز بعنوان «ذي كومبليت ووك» (المسار الكامل)، سيقدّم خلاله 35 فيلماً قصيراً مدة الواحد منها 10 دقائق عن كل من أعمال شكسبير.