الطبيب السابق لمنتخب السويد يتهم إبراهيموفيتش بتناول المنشطات

الطبيب السابق لمنتخب السويد يتهم إبراهيموفيتش بتناول المنشطات

اتهم الطبيب السابق لمنتخب السويد لكرة القدم، الدكتور كارلسون، الطاقم الطبي لنادي يوفنتوس الإيطالي، بحقن اللاعبين بمواد منشطة قبل عدة سنوات، مؤكداً أن اللاعبين السويديين الذين حملوا قميص “اليوفي”، على غرار زلاتان ابراهيموفيتش، قد زاد وزنهم بشكل غير طبيعي خلال فترة بسيطة بسبب ذلك.

وقال الطبيب كارلسون في تصريحات لصحيفة “سبورت بلاديت” السويدية:” ابراهيموفيتش زاد وزنه 10 كيلوغرامات خلال 6 أشهر فقط مع يوفنتوس، فيما زاد اللاعب إيكدال 8 كيلو خلال نفس الفترة”.

وأضاف كارلسون “أعتقد أنّه تم حقنهم بمواد منشطة، أو هذا ما أؤمن به على أقل تقدير فليس هناك دليل على ذلك”.

وتابع الطبيب السويدي قائلاً: “أعتقد  نّ تلك الثقافة موجودة دائماً في يوفنتوس، لقد كان لديهم طبيب في السابق تم عقابه بعد ثبوت التهمة عليه”.

وختم كارلسون بقوله: “أنه أمر مخذي أن يتخيل البعض أنني اتهم زلاتان، لقد كان الهدف هو مناقشة مبدأ تعاطي المنشطات في الرياضة“.

ولم يتأخر ابراهيموفيتش كثيراً في الرد على اتهامات الدكتور كارلسون ، وذلك من خلال تصريحات وكيل أعماله رايولا، لصحيفة اكسبريسن السويدية، قال فيها :”سنقاضيه، أنا لست خبيراً، لكن لدينا محام سويدي، وهو الذي سيتخذ كافة الإجراءات القانونية”.

وأضاف رايولا:” هناك دائماً أشخاص يملئهم الكره، ربما هو (الدكتور كارلسون) رياضي فاشل، ربما يشعر بالغيرة، لقد ارتكب خطأ كبيرًا بهذه الأقاويل الكاذبة، لطالما كان زلاتان منضبطاً في ما يخص  تفادي المنشطات خلال الفترة المزعومة، لقد تم اختباره بين 15 و 20 مرة، ونجح في كل مرة”.

وتابع وكيل أعمال ابراهيموفيتش: “هذا أمر سخيف، واتهامات ليست لها أي أساس من الصحة، وسوف نثبت أنّ هذا ليس صحيحاً.في كل الأندية التي لعب فيها زلاتان، كان لا يتناول حتى الأسبرين”.

يُشار أنّ زلاتان ابراهيموفيتش، النجم الحالي لنادي باريس سان جيرمان، قد لعب ضمن فريق يوفنتوس من 2004 إلى 2006