تمديد اعتقال الشبان الثلاثة الذين كانوا مختفين

تمديد اعتقال الشبان الثلاثة الذين كانوا مختفين

قال محامي مؤسسة الضمير وموكل الشبان الثلاثة الذين كانوا مختفين في رام الله، أنس البرغوثي، إن الشبان الثلاثة مثلوا  اليوم امام  محكمة الصلح في رام الله التي مددت احتجازهم  لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق.

وأضاف البرغوثي لموقع “وطن للأنباء”، إن الشبان الثلاثة محتجزين لدى جهاز المخابرات العامة.

وأكد البرغوثي أن “الشبان تعرضوا للضرب والشبح من خلال تقييد الأيدي من الخلف ورفعها للأعلى”.

والشبان الثلاثة هم: باسل محمود الأعرج من بيت لحم، ومحمد عبد الله حرب من جنين، و هيثم سياج من الخليل.

وكانت  الشرطة الفلسطينية بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى عثرت مساء  السبت الماضي على الشبان الثلاثة الذين كانوا مختفين في رام الله لنحو 10 أيام .

ووفق المصادر الأمنية، فإنه تم العثور على الشبان في منطقة مزارع النوباني وعارورة قرب رام الله.