اجراءات جديدة تثقل كاهل المتقدمين للوظائف التعليمية

اجراءات جديدة تثقل كاهل المتقدمين للوظائف التعليمية

شكلت اجراءات وزارة التربية والتعليم بخصوص التقدم لامتحان التوظيف التعليمي لهذا العام (2016-2017) حالة من التذمر في صفوف المتقدمين في الضفة الغربية، داعين الى الاحتجاج على هذه الاجراءات التي تضمنت بنودا جديدة منها “صحيفة خلو سوابق” والتكلفة المادية التي تدفع للحصول عليها،بالاضافة الى رفع الوزارة معدل اجتياز امتحان التوظيف الى 70 بالمئة.

ولتوضيح هذه الاجراءات التقت وكالة معا الاخبارية مدير الشؤون الادارية في وزارة التربية والتعليم مهند ابو شمة.

صحيفة خلو سوابق

اوجبت الوزارة في اعلانها للتوظيف لهذا العام، على تقديم صحيفة خلو سوابق لكل من يتقدم بطلب جديد او يجدد طلبه، ولن يتم قبول اي طلب الا بوجودها.
وقال مهند ابو شمة إن صحيفة خلو سوابق متطلب قانوني في ملف اي موظف في الوزارة، وهي ليست متطلب جديد، ولكن الذي يختلف أن هذه الصحيفة يتم طلبها بعد اجتياز اختبار التوظيف في السنوات السابقة، وفي سياسة توظيف الوزارة لهذا العام، كانت هذه الصحيفة ضمن متطلبات الطلب، مشيرا الى أن الوزارة تطلعالى أن لا يكون هناك اي معيق قانوني يلاحق عليه الموظف في الوزارة.

ولكي يحصل المتقدم على صحيفة خلو سوابق من وزارة الداخلية، يجب ان يحصل اولا على شهادة عدم محكومية من وزارة العدل، قال ابو شمة.

ونفى ابو شمة الغاء متطلب صحيفة خلو سوابق قائلا:” يستطيع المتقدم أن يقدم طلبه جاهزا حتى تاريخ 21-4 من دون صحيفة خلو سوابق، ولكن يجب أن يتم تسليمها قبل اختبار التوظيف اي قبل تاريخ 5/5″.
83 شيقلا ثمن الطلب الجديد
وفيما يتعلق بطلب التوظيف، اوضح ابو شمة أن الرسوم التي يدفعها المتقدم في وزارة العدل 15 شيقلا، وفي وزارة الداخلية 40 شيقلا، والصور الشخصية 10 شيقل، وتصديق شهادة التوجيهي 6 شيقل، وتصديق شهادة الجامعة 12 شيقلا، مشيرا الى أن هذه الرسوم لا تدخل خزينة وزارة التربية والتعليم.

ترتيب الادوار

واما بالنسبة لترتيب الادوار، اوضح ابو شمة أن الوزارة لا تعتمد على ترتيب الادوار في نتائج الاختبار لمن مضت سنة على نتيجته، منوها الى مادة رقم (22) في قانون الخدمة المدنية الفلسطينية تنص على أن “تسقط حقوق من لم يدركه الدور للتعيين بمضي سنة من تاريخ إعلان نتيجة الامتحان”.
ونوه ابو شمة الى أنه تم رفع معدل اجتياز الاختبار الى 70 بالمئة، بعد أن كان في العام الماضي 60 بالمئة؛ معلاً ذلك بضمان جودة ونوعية التعليم وتحقيق استراتيجية ورسالة الوزارة حول تعليم عالي هادف.
وقال ابو شمة إنه سوف يتم دراسة احتياجات مديريات التربية في المحافظات للموظفين، وبناء عليه يتم تحديد عدد الشواغر وعدد المقبولين للوظائف.
الشفافية اساس عمل الوزارة
دعا ابو شمة جميع الجهات الرقابية الى الاشراف على اجراءات التوظيف، قائلا:” ابوابنا مفتوحة لجميع الجهات الرقابية، من ديوان الموظفين وغيرها، ونبعث لهم رسائل ليشرفوا على متابعة يوم اختبار التوظيف لأن اساس عملنا في الوزارة الشفافية”.
التخصصات المطلوبة
وشملت الوظائف التعليمية المعلن عنها التخصصات الآتية: التربية الإسلامية، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والتاريخ، والجغرافيا، والرياضيات، والفيزياء، والمرحلة الأساسية، والكيمياء، والأحياء، والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات والحاسوب، إضافة إلى تخصصات: الاجتماعيات، والتربية الرياضية، والتربية الفنية، والصحة والبيئة في حياتنا، والتربية الموسيقية، والسكرتاريا، والتربية الدينية والمسيحية، واللغة الفرنسية، والتربية التكنولوجية، والمكتبات، والعلوم الإدارية والاقتصاد، والعلوم المالية، وأساليب تدريس: التربية الإسلامية، واللغتين العربية والنجليزية والرياضيات، وتخصصات: الإرشاد التربوي، ورياض الأطفال، وغرف المصادر.
علما بأن تقديم الطلبات يتم في مكاتب مديريات التربية والتعليم حتى يوم الخميس 21-4-2016، وسيتم اختبار التوظيف يوم السبت 7-5-2016.