تعمدت فقدان البصر.. لتحقيق حلم الصغر!

تعمدت فقدان البصر.. لتحقيق حلم الصغر!

أقدمت سيدة أميركية تدعى جول شوبينغ وتبلغ من العمر 30 عاماً، على المستحيل لتصاب بالعمى، مؤكدة أن فقدان بصرها هو حلمها منذ الصغر.

وفقاً لموقع “cosmopolitan”، فإن شوبينغ، التي تعيش في ولاية كارولينا الأميركية، أبدت رغبتها في أن تكون ضريرة فاقدة للبصر، عند بلوغها سن السادسة، وحينما وصلت سن الـ 18 اشترت لنفسها العصا التي يستخدمها فاقدو البصر، وكانت تتمشى وتلعب بها، كما كانت تقلد طريقة مشي ضريري البصر، وفي سن العشرينات من عمرها أنهت التعلم على نظام الـbraille الخاص بالمكفوفين.

بعد عرض حالتها المرضية على الكثير من الأطباء، تم تشخيص مرضها بمتلازمة مرضية تدفع مرضاها السليمين جسدياً لأن يعتقدوا بأنهم أفضل حالاً بوجود عاهات جسدية، وفي حالة شوبينغ كانت تؤمن بأنها ستكون أسعد إذا كانت عمياء.

واستعانت شوبينغ بأحد الأطباء النفسيين لمعاونتها في صب مادة حارقة في عينيها، بعد أن اشترتها من كندا، كما وأبدت امتنانها لطبيبها النفسي لتفهمه موقفها وتعاطفه معها.

توهم المرض 
توهم المرض هو عبارة عن عرض مصاحب لكثير من الأمراض كالفصام والاكتئاب والهستيريا، وقد يذكر انتشاره بين كبار السن حيث تنكمش اهتماماتهم اتجاه موضوعات العالم الخارجي وتنصب علي ذواتهم ولذلك يطلق عليه أحيانا “وسواس المرض”.

وفي أغلب الأحيان تكون شكاوي المريض عديمة الأساس العضوي، وفي بعض الأحيان قد تواجه أعراض عضوية طفيفة أو بسيطة، لكن المريض يجسدها ويبالغ فيها، فإذا أصابه إمساك مثلا توهم أن أمعائه قد انسدت.