خسرت 100 كيلوغراما من وزنها.. فامتهنت عرض الأزياء!

خسرت 100 كيلوغراما من وزنها.. فامتهنت عرض الأزياء!

يكافح الكثير من الناس لفقدان الوزن فهو ليس بالمسألة السهلة على الاطلاق، وبما أن زيادة الوزن تعيق الأنشطة الجسدية ويمكن أن تكون خطرة على صحتك.

من الأكيد أن اللجوء الى الرجيم، والعلاجات الطبيعية، بالاضافة الى الرياضة، وأسلوب الحياة الصحي جميعها طرق شائعة لفقدان الوزن، لأننا ندرك جميعا مخاطر اللجوء إلى الطرق الكيميائية وأساليب التدخل الأخرى لفقدان الوزن مثل حبوب الرجيم والعمليات الجراحية.

خسرت 100 كيلوغراما من وزنها.. فامتهنت عرض الأزياء!

اعتمادا على نفس المبدأ لجأت شابة كنديّة تدعى “دونا غيلي” الى خساىة أكثر من 100 كيلوغرام من وزنها دون اللجوء إلى أدنى عملية جراحيّة.

كما غيرت التمارين الرياضيّة والحميّة الغذائيّة الصحيّة حياة دونا (30 عاماً) بشكلٍ جذري، وأصبحت اليوم عارضة ملابس سباحة، كما تنافس في المسابقات العالميّة، وتزن دونا اليوم 52 كيلوغراماً فقط، تقول إنّها حقّقت كلّ ذلك بدون جراحة لأنّها خسرت الوزن حين كانت صغيرة فلم تكن بحاجةٍ إلى عمليّة لإزالة الجلد الزائد.

خسرت 100 كيلوغراما من وزنها.. فامتهنت عرض الأزياء! خسرت 100 كيلوغراما من وزنها.. فامتهنت عرض الأزياء!

يذكر أن دونا تُعاني من مشكلة الوزن الزائد في سنوات المراهقة بسبب إفراطها في تناول الطعام كالشوكولاته والحلويات لكنّها قرّرت أن تغير كلّ ذلك حين بلغت الـ 22 من العمر فانضمت إلى النادي الرياضيّ وخسرت 31 كيلوغراماً خلال سنتين، بعدها أكملت المسيرة، الى أن وصلت هذه النتيجة الكبيرة.