بريطانية غسلت 48 مليون دولار مع الجينز في ألة الغسيل!

بريطانية غسلت 48 مليون دولار مع الجينز في ألة الغسيل!

قبل أسبوعين اشترت بريطانية ورقة يانصيب، لكن لسوء حظها نسيتها في جاكيت “جينز”، ثم غسلتها مع ثياب أخرى بماكنة غسيل، وهي الورقة الرابحة ب48 مليون دولار.

هذه المرأة لا أحد يعرف عنها شيئا أومن تكون، إلا قلة، بينهم بعض القيّمين على “اللوتو” الذي يجري سحبه السبت والأربعاء من كل أسبوع، إضافة إلى صحيفة “التايمز“.

ترجع قصة هذه الورقة الى أسبوعين تقريبا، حينما تم شرائها من طرف شخص مجهول، وتعد أكبر جائزة في تاريخ اليانصيب البريطاني منذ بدأ قبل 22 سنة، كانت قيمتها أكثر من 66 مليون استرليني، تساوي 96 مليون دولار، وربحتها تذكرتان.

بريطانية غسلت 48 مليون دولار مع الجينز في ألة الغسيل!

صاحب التذكرة الرابحة أي نصف الجائزة، ظهر مع زوجته بعد 3 أيام من إعلان نتائج السحب، تسلم حصته وسط تغطية إعلامية كبيرة، فيما ارتقب الجمهور تقدم مالك البطاقة الثانية ليقبض نصيبه، لكن شركة اليانصيب انتظرت طويلا ولم يظهر أحد.

بريطانية غسلت 48 مليون دولار مع الجينز في ألة الغسيل!

وقبل أسبوع عملت الدائرة المنظمة لسحب “اللوتو” أن شاري التذكرة، ربما نسيها في مكان ما، فرغبت أن تساعده عليها ليجدها، فأطلقت نداءات، قالت فيها إن التذكرة تم بيعها في مدينة Worcester البعيدة في وسط إنجلترا فطلبت من سكانها البالغين 100 ألف، أن يبحثوا بدقة ومراراً ويدققوا بتذاكرهم التي شاركوا عبرها باليانصيب.

وفي ضاحية Warndon الريفية الطراز قرب المدينة، تذكرت إحدى المقيمات فيها ما اشترته من أحد محلين فقط يبيعان تذاكر “اللوتو” هناك، وقيمتها عادة 2 استرليني أي أقل من 3 دولارات، لكنها نسيت أين وضعتها في البيت الذي راحت تبحث هي وابنتها في كل مكان فيه.

وفي لحظة تذكرت بأنها احتفظت بها في “جينز” كانت ترتديه يوم شرائها للاستمارة، لكن المحزن في الأمر هو أن “الجينز” وضعته مع ثياب أخرى غسلتها في ألة الغسيل، فأسرعت ووجدتها مبللة، وفي أعلاها ظهر رقم 16 أي تاريخ الشراء.

بريطانية غسلت 48 مليون دولار مع الجينز في ألة الغسيل!

ثم ظهرت بقية الأرقام على وسائل الإعلام، كما ظهرت الأرقام التي اختارتها 26- 27- 46- 47- 52- 58 مطابقة لأرقام تم اختيارها عشوائياً في سحب علني تابعه الملايين عبر الشاشات التلفزيونية، لكن غياب معلومات مهمة على التذكرة وشريطها غيب عليها فرصة الربح لأسف.