هل هي بداية فتنة وانقسام جديد؟ أنصار "الشعبية" يحرقون صور الرئيس في غزة

هل هي بداية فتنة وانقسام جديد؟ أنصار “الشعبية” يحرقون صور الرئيس في غزة

أحرق انصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين صورا للرئيس محمود عباس في مسيرة تظاهرية نظمتها الجبهة اليوم الثلاثاء في الذكرى الاربعين لاغتيال عمر النايف القيادي في الجبهة الشعبية واحياء لذكرى الاسير.
وتخلل المسيرة التي تحولت الى مظاهرة غاضبة ضد الرئيس محمود عباس حرق لعدد من صوره وهتافات ضده وذلك بعد تعمق الخلاف بين الشعبية والرئيس محمود عباس.
ورفع أنصار الجبهة في المسيرة التى انطلقت من مفترق السرايا الي ساحة الجندي المجهول وسط قطاع غزة، الرايات الحمراء وصور عمر النايف القيادي في الجبهة الشعبية.
وأكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على التواصل النضالي من أجل تحرير الأسرى، مشددا أن جثامين الشهداء حق ويجب العمل على استعادتهم.
وأشار مزهر الى أن دم الشهيد عمر النايف غير قابل للمساومة او المقايضة ويجب الضغط من أجل الكشف عن مرتكبي هذه الجريمة البشعة.
واضاف مزهر: “كل من تواطأ أو قصر في الكشف عن جريمة النايف يجب أن يعاقب ويحاسب”.
وأكد مزهر ان الشعب الفلسطيني ماضٍ نحو الحرية ونحو الانتفاضة من أجل استعادة الحرية للشعب الفلسطيني.