وبينما كان الزوجان يهمان بإطفاء هاتفهيهما النقالين، أثناء الاستعداد للإقلاع، إذا بهما يتلقيان رسالة حزينة تفيد بأن حفيدها الصغير في وضع صحي حرج، وأنهما مدعوان إلى توديعه.

وكانت طائرة الاتحاد تستعد للإقلاع من مطار مانشستر في بريطانيا، متجهة إلى أستراليا عبر مطار أبوظبي، وفق ما نقلت صحيفة “إندبندنت”.

وذكرت وكالة الأسفار التي حجزت للزوجين، أن طاقم الطائرة تعامل بمنتهى اللباقة مع الجدين، فتم سحب أمتعتهما في ظرف قياسي، كما وفرت لهما سيارة كي ينتقلا على وجه السرعة إلى حفيدهما.

وتمكن الجدان من توديع الحفيد المحتضر، الذي توفي في اليوم التالي، فيما أعلنت شركة الاتحاد أن الجدين بإمكانهما استخدام تذكرتيهما الأصليتين للسفر مرة أخرى، دون دفع أي تكاليف إضافية.