زوج يقطع أنف زوجته.. والسبب غريب جداً!

زوج يقطع أنف زوجته.. والسبب غريب جداً!

تنتظر الفتاة اليوم الذي تزف فيه إلى شريك حياتها، وتأمل أن تعيش معه حياة جميلة هادئة تملؤها السعادة والحب والتفاهم، وفي بعض المجنمعات يقومون بتزويج الفتاة في سن صغيرة، ويعود هذا السبب في غالبية الأوقات إلى الأوضاع المادية الصعبة التي يعاني منها أهل الفتاة، ليتجاهلوا ضعف ابنتهم وصغرها بحجة هذا السبب.

وتكون تقاليد المكان او البلد الذي تعيش بها الفتاة في بعض الأحيان هي من تجبرها على الزواج في هذا السن الصغير، وقد تتزوج رجلاً يكبرها بعشرون عاماً او ربما ثلاثون عاماً او اكثر.

وفي أغلب الزيجات الطبيعية قد تتحمل الزوجة الكثير من الأعباء الزوجية او قد تتحمل بعض طباع الزوج الغريبة او الصعبة، فعلى سبيل المثال من الممكن ان تتحمل الفتاة الظروف المادية البسيطة للزوج او غير ذلك من أساليب التأقلم، ولكن قصة هذه الفتاة مختلفة الى حد كامل مع قصص الزواج الصعب التي نسمع بها دائما.

هذه الطفلة تبلغ من العمر الخامسة عشر، وتزوجت من شخص يبلغ من العمر الاربعون وهم من دولة باكستان، عندما تزوجت لم تكن تعلم المستقبل البغيض الذي ينتظرها، فكان الزوج ذو طباع صعبة بشكل كبير، فقد كان عاطلا لا يعمل ويمكث في المنزل لفترات كبيرة، ثم تتابعت الأحوال بعد ذلك لتصل الى حد الضرب القاسي حتى تفقد الفتاة وعيها، وبعدما تفيق تجد ان زوجها قد قص لها شعرها بالكامل، وصدمت الفتاة من هذا الفعل.

ومن بعض تصرفاته المؤلمة ايضا انه قد هشم لها اسنانها من خلال استخدامه لحجر يابس ثم قام بسكب الماء المغلي على رجليها لتعجز عن المشي بعدها، وفي إحدى مرات التعذيب قطع هذا الشخص انف الفتاة مما جعلها تشعر بألم كبير لتبدأ بالصراخ والبكاء الشديد.

ولكن بعد هذه الحادثة خرج هذا الشخص واختفى ولم يعلم أحد اين ذهب إلى الآن.