هل تغمّس البسكويت بالشاي؟ إذًا إقرأ هذا الخبر!

هل تغمّس البسكويت بالشاي؟ إذًا إقرأ هذا الخبر!

كثيرون هم يحبون تناول الشاي مع البسكويت، حيث يقومون بغمس قطعة البسكويت بالشاي لتصبح طرية وهشة قبل أكلها، ومن يحبون هذه الطريقة في أكل البسكويت يعمدون غمسها بكل مشروب ساخن سواء الحليب أو مشروب الشوكولاته الساخنة وغيرها، وإذا كنت من هواة تناول البسكويت مع الشاي، أو حتى غمسه في مشروبك المفضل، فهذه فرصتك للتعرّف على الجذور “الملكية” لعادتك اليومية.

عادة تناول الشاي والبسكويت انتشرت بصورة كبيرة في القرن الـ 19، وذلك على يد الدوقة السابعة لبيدفورد آنا ماريا. رغم أنها أحد أفراد العائلة الملكية، فإنها كات تعاني مثل العامة من الجوع بعد وجبة الغداء التي تم تقليل كميتها فلم تعد كافية لسد رمقها.

وفي روايات أخرى، يقال إن الأفراد الملكيين لم يعتادوا تناول أكثر من وجبتين خلال اليوم؛ الأولى هي الإفطار في ساعات الصباح الباكر، والثانية هي العشاء في الساعة الثامنة مساءً، لذلك كانت الدوقة آنا ماريا تتضوّر جوعاً، فما كان منها إلا أن بحثت عن شيء تتناوله مع فنجان الشاي اليومي الساعة الخامسة مساءً، والذي يعرف باسم “Five O’clock Tea.”

 لكن كيف لأفراد العائلات الملكية أن يكسروا التقاليد والنظام الدقيق للروتين اليومي؟ ما كان منها إلا أن طلبت من الخدم أن يقوموا بإخفاء الكيك والبسكويت داخل ملابسها لتتمكن من تناول الحلويات خفيةً.

بعد فترةٍ وجيزة، بدأت الدوقة بدعوة صديقاتها لتناول الشاي والكيك في غرفتها بقصر “وبورن آبي” في الخامسة مساءً، حتى أصبح تقليداً شهيراً لها، انتقلت به إلى لندن، وبدأت في إرسال بطاقات الدعوة للصديقات بعنوان “نشرب الشاي ونتنزه في الحقول”.

 سرعان ما انتقلت هذه العادة بين التجمعات الراقية وتحولت إلى حفلات الشاي، حيث يلتقي الأصدقاء للسمر ويتم تقديم الحلويات والبسكويت مع الشاي، حتى أن الكيك البريطاني الشهير يعرف باسم “ساندويتش فيكتوريا”، حيث كان يتكون من شطيرتي خبز محشوّتين بالزبدة والمربى والفراولة.

ماذا عن غمس البسكويت بالشاي؟ تلك العادة التي يفضلها الكثيرون وتسمى “dunking a biscuit”، فهي عادة عالمية يستمتع أصحابها بطعم البسكويت غارقاً في الشاي.

تعود أصول هذه العادة تاريخياً إلى القدماء الرومانيين، الذين كانوا يغمسون الفطائر المخبوزة مرتين (تشبه البسكويت) في النبيذ.

 أمّا في العصر الحديث، فسجّل غمس البسكويت بالشاي على سفن الملكية للبحرية البريطانية، ليتطور الأمر إلى عادة دفعت أصحاب “دانكن دوناتس “Dunkin Donuts” إلى تسميته بهذا الاسم، والذي يعني غمس حلويات الدونات بالقهوة.

ولا تقتصر عادة الغمس على البسكويت والدونات، بل اعتاد الهولنديون أيضاً غمس حلواهم التقليدية “Stroop Waffle” بالشاي أو القهوة الساخنة حتى يذوب الكراميل.. والفضل في كل ذلك يعود إلى الدوقة آنا ماريا!