'فتح' تطالب 'الشعبية' بالاعتذار

‘فتح’ تطالب ‘الشعبية’ بالاعتذار

اعتبرت حركة “فتح”، أن “إحراق صورة الرئيس محمود عباس في مسيرة للجبهة الشعبية في غزة، خروجا عن كل الأعراف والقيم والتقاليد الوطنية التي تحكم العلاقة بين فصائل العمل الوطني”، مطالبة قيادة الجبهة بالاعتذار عما حدث.

وأدان المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، هذا السلوك الذي وصفه بـ”المرفوض وطنيا وأخلاقيا”، متسائلا عن “السبب أو الدوافع من وراء خلق مشاكل وهمية على الساحة الفلسطينية، سيما بعد ان نفى الصندوق القومي أي قرار بوقف مخصصات الجبهة الشعبية”.

وشدد على أن “العلاقة بين رفاق الدرب والمناضلين ليست علاقة أموال، إنما علاقة يحكمها التاريخ الوطني المشترك والمواقف الوطنية والتضحيات الجسام ودماء الشهداء”.

وأشار إلى أن “فتح تريثت كثيرا ومارست ضبط النفس في الرد على هذا السلوك، حتى يتبين الموقف الرسمي للجبهة الشعبية مما حدث”، مؤكدا الحرص الشديد على استمرار العلاقات الأخوية التي ربطت بين الحركتين تاريخيا.