السعودية تجرد أعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتهم

السعودية تجرد أعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتهم

جردت الحكومة السعودية أعضاء هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتهم طبقا لقانون جديد صدر عن مجلس الوزراء.

وحسب القانون الجديد ليس من حق أعضاء الهيئة إيقاف الأشخاص أو التحفظ عليهم أو مطاردتهم أو طلب وثائقهم أو التثبت من هوياتهم أو متابعتهم.

ويقتصر دور اعضاء الهيئة على إخبار أفراد الشرطة او إدارة مكافحة المخدرات عن الاشتباه في شخص معين.

كما طالب القرار أعضاء الهيئة بالعمل على نشر الفضيلة والحض عليها ومنع المنكر بالقول الحسن والرفق بالآخرين.

ويفرض القرار على أعضاء الهيئة ان يبرزوا هوياتهم التى تتضمن أسمائهم ومناصبهم في الهيئة وساعات عملهم الرسمي عند الحديث مع أي شخص ولايجوز لهم أن يقوموا بذلك خارج مواعيد عملهم الرسمية.

ويعرف أعضاء الهيئة “بالمطاوعة” ونالوا انتقادات متكررة بسبب طبيعة عملهم خلال العقود السابقة في المملكة التى تقول إنها تعمل حسب الشريعة الإسلامية.

وكانت أعضاء الهيئة يجوبون الشوارع والمراكز التجارية للتأكد من قيام السيدات والفتيات بارتداء أزياء “مناسبة بالمجتمع دون عري” كما كانوا يحرصون على إغلاق جميع المتاجر والمحال أثناء مواعيد الصلوات.

كما كان أفراد الهيئة يعتقلون من يقوم بشرب الخمور او المخدرات أو من يمارسون السحر والشعوذة.