استشاري تغذية يكشف أسباب الإصابة بسمنة الصيف

استشاري تغذية يكشف أسباب الإصابة بسمنة الصيف

هل تشكل درجة الحرارة المرتفعة سببا لتناول كميات أكبر من الطعام دون سبب وكسر النظام الغذائي؟ لستم الوحيدين الذين يعانون من هذا الأمر، حيث إننا نقضي الكثير من الوقت في الخارج مما يعرضنا لإغراءات الأطعمة غير الصحية والتي تزيد من الوزن، لذا فإنه حان الوقت للانتباه لأسباب زيادة الوزن والسمنة بالصيف.

أشار الدكتور محمد خيرى، استشارى التغذية العلاجية والعلاج الطبيعى، إلى أنه قد يكتسب الشخص المزيد من الوزن الزائد في فصل الصيف إن لم ينتبه للأسباب التي تؤدي إلى زيادة انتشار السمنة أثناء الصيف وكيفية تجنبها وما هو الرجيم المناسب لفترة الصيف.

وأضاف “خيرى”: يفضل تناول الطعام بناء على الفصل المناخي والموقع الجغرافي لأن ذلك يؤثر على اضطرابات المزاج الموسمية والجغرافية مثل اكتئاب الشتاء والصيف فمثلا الأحماض الدهنية أوميجا -3 المتكيفة مع البرودة والموجودة في الأسماك وبعض الزيوت تمنع وتعالج اكتئاب الشتاء كذلك الإكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة له نفس التأثير في القضاء على اكتئاب الصيف.

وأوضح “خيرى”: أن أكثر الأسباب شيوعا وتؤدي إلى زيادة انتشار السمنة في فصل الصيف هي الإكثار من تناول الطعام المليء بالدهون والنشويات البسيطة وهو ما يطلق عليه الوجبات السريعة الموجودة في المحال والمطاعم التي انتشرت كثيرا فإن هذه الوجبات تحتوي على الكثير من الصلصات المليئة بالسعرات الحرارية كما أنها تأخذ داخل الجسم مساحة كبيرة لا تتيح للفرد تناول أي غذاء صحي آخر.

وتابع “خيرى”: تعتبر فترة الصيف وقت الإجازات، حيث يتجه الجميع لتناول الطعام في الخارج مع إهمال الرياضة حيث إن العادات الغذائية السيئة والمفاهيم الخاطئة للتغذية الصحية هي السبب في الإصابة بالسمنة، فنجد أن أول الاختيارات عادة تكون للحلوى الدسمة والطعام المليء بالدهون مع تجاهل تناول الخضراوات والفاكهة.

وأكمل “خيرى”: غالبا ما نجد أن مفهوم الإجازات عند الكثير من الناس هو تناول الطعام في الخارج خاصة وأن الطعام الصحي ارتبط في مفاهيمنا بالطعم غير المستساغ لذلك يجب علينا بنشر التوعية الغذائية بمفاهيمها الصحيحة من كيفية اختيار الطعام الصحي داخل المطاعم كما أنه لا بد من عدم إهمال الرياضة بحيث تكون ضمن البرنامج اليومي وفي الإجازات خصوصا.