قصص درامية أبطالها خادمات.. اخرها استخدام "السحر الأسود" ضد للأطفال!

قصص درامية أبطالها خادمات.. اخرها استخدام “السحر الأسود” ضد للأطفال!

نسمع الكثير من القصص التي تخص جرائم الخادمات، والتي تثير دهشتنا وحيرتنا في نفس الوقت، هذه القصص الدرامية تكاثرت بشكل كبير مع توافد عدد كبير من الخادمات الآسيويات الى الوطن العربي وخصوصا دول الخليج.

تفاصيل قصتنا تدور حول عائلة كغيرها من العائلات لكونها تمتلك خادمة في المنزل، وبشكل فجائي قررت العائلة تفتيش غرفة الخادمة، لكنها صعقت من هول المفاجأة حينما وجدت العائلة قطع ملابس لأطفال المنزل، الذي من المرجح أن تكون قد استخدمتها بالسحر الأسود الشيء الذي استفز صاحبة البيت، وكادت تجن عندما علمت بوجود ملابس أبنائها في غرفة الخادمة التي تكن الحقد للأسرة.

هذه القصة لم تكن الأسوء من نوعها، فالعديد من القصص هزت المجتمعات الخليجية، من بينها قصة خادمه فلبينية ذبحت فناة في عمر 22 سنة وهي نائمة.

 السبب كان “رسالة” وصلت للخادمة من أختها بالفليبين تقول فيها، ان “زوجك الذي ترسلين له المال فقد تزوج زوجة أخرى، كما أنه ينفق على زوجته من مالك”، بعد هذه الرسالة أصابت الخادمة حالة من الاكتئاب فقررت الانتقام من أي أنثى تقابلها.

تذكرت الخادمة وجود اناث في البيت، فأول من خطر في بالها زميلتها في العمل الخادمة الأندونيسية لكنها كانت قد خرجت من الغرفة التي تشاركها مع زميلتها المنتقمة، حينها تذكرت ان ابنة رب البيت التي تبلغ 22 سنة، كانت تتهيأ للخروج الى عملها بشركة النفط، فحاولت طعنها من الخلف عدة مرات، لتلفظ الشابة أنفاسها في مكانها.

هذه القصص الدرامية، للاسف يذهب ضحيتها الأطفال في غالب الأمر، لأنهم يشكلون الوسيلة الأضعف لتنفيذ مخططات انتقام الخادمات اللواتي غالبا ما يحملن معهن ماض أسود بعد رحلة العمل في البيوت.