بعد 24 سنة.. اكتشفت هويتها الحقيقية في الفيسبوك!

بعد 24 سنة.. اكتشفت هويتها الحقيقية في الفيسبوك!

بالصدفة اكتشفت شاباتان إيطاليتان هويّتهما الحقيقيّة بعد مرور 24 عاماً على ولادتهما، عن طريق صور لهما على موقع ‏الفيس بوك.‏

وفي تقرير حول هذه القضية التي أسالت المداد في ايطاليا، أكدت صحيفة الدايلي مايل البريطانيّة أن ‘لورينا’ و’أنطونيلا’ (26 عاماً) ولدتا في نفس اليوم وفي المستشفى نفسه، بفارق حوالي 11 دقيقة فقط، لكن ادارة المستشفى وقعت في خطأ فاضحٍ وغير مقبول، حيث أعطت كلّ طفلة ‏إلى والدين مختلفين، حيث ترعرعت كل واحدة منهما في بيئة الأخرى.. أي غير بيئتها الحقيقية.

بعد 24 سنة.. اكتشفت هويتها الحقيقية في الفيسبوك!

صورة: لورينا

ومع مرور الأيام، اكتشفت الشاباتان الحقيقة منذ سنتين تقريبا حين رأت عائلة “لورينا” صورة لابنتهم الحقيقية “أنطونيلا” ‏على موقع فيسبوك، ومن خلال الصور اكتشفوا الشبه الكبير بينها وبينهم، بالاضافة الى شقيقتها البيولوجيّة، وحينما تأكد الشبه، طلبت عائلة “لورينا” ‏وهي في الحقيقة عائلة “أنطونيلا” إجراء تحليل الـ ‏DNA‏ لمعرفة الحقيقة.

بعد 24 سنة.. اكتشفت هويتها الحقيقية في الفيسبوك!
صورة: لحظة لقاء لوينا بأبيها الحقيقي

وحين أثبت نسب الطفلة وانتمائها الى أهلها الحقيقيين رفعت العائلتان دعوى قضائيّة ضدّ المستشفى الإيطالي المسؤول عن هذا الخطأ، كما طالبتا بمبلغ 35 مليون دولار كتعويض عما حصل لهما ولابنتهما اللاتي عاشتا في بيئة مختلفة عن البيئة الأصلية لهن، ولحد الأن لم يبث القانون الايطالي في هذه القضية.