تعرف على أخطر نساء العالم خلال 100 سنة الماضية!

تعرف على أخطر نساء العالم خلال 100 سنة الماضية!

تعرف النساء بالجنس اللطيف، كما أن معظمهن يتميزن بالمشاعر الرقيقة و الحساسية المفرطة، إلا أن هذه الخصائص الجميلة في بعض المرات تخفي ورائها كائنات متعطشة للدماء، حيث تجد أحيانا نساءا يحملن في قلوبهم رغبة في الفتك أكثر من الرجال.

اليكم قصص أخطر نساء و أكثرهن شرا في التاريخ:

ميرا هيندلي :
تعد هذه المرأة من أخطر القتلة المتسلسلين في تاريخ بريطانيا على الإطلاق، فهي ارتكبت العديد من عمليات الاغتصاب و القتل الذي تجاوز ضحاياه 10 أطفال. أما نهايتها فكانت في احدى السجون البريطانية سنة 2002. بعدما رفض طلب اطلاق سراحها بالرفض.

تعرف على أخطر نساء العالم خلال 100 سنة الماضية!

إيرما غريس : هي من أخطر النساء في ألمانيا النازية على الإطلاق و الأكثر عنفا و وحشية فعندما كانت تشغل منصب حارسة في معسكرات الاعتقال النازية في رافنسبروك و اوشفيتز، كانت مسؤولة عن أكثر من 30 ألف امرأة في تلك المعسكرات.

كانت خبيرة بأساليب العنف المنحرفة في التعامل مع السجينات، أما أقسى ما كانت تقوم به هو استخدام الكلاب الشرسة لتمزيق أجساد المعتقلات كما كانت تضربهم بالسياط السميكة في حين كان يشاء مزاجها أحيانا أن تقتل البعض منهن رميا بالرصاص بدون أدنى مبرر.

تعرف على أخطر نساء العالم خلال 100 سنة الماضية!

بيفرلي إليت: لقبت بملاك الموت بعد أن قامت بقتل 4 أطفال في إحدى المستشفيات في المملكة المتحدة مستفيدة من عملها كممرضة لترتكب العديد من الجرائم. ليس هذا فقط فهذه الممرضة التي يلجأ لها الناس للعناية بهم أصابت 6 أطفال بأضرار جسدية كثيرة قبل أن تتمكن السلطات البريطانية من كشفها والقبض عليها في مقر عملها سنة 1991.

تعرف على أخطر نساء العالم خلال 100 سنة الماضية!