لعبة تُنهي حياة 11 ألمانياً

لعبة تُنهي حياة 11 ألمانياً

تسبب انشغال مسؤول الإشارات بلعبة في هاتفه الجوال بحادث اصطدام القطارين في باد أيبلينغ الألمانية قبل شهرين، كما قال رئيس المحققين. وأسفر الحادث عن وفاة 11 شخصا وجرح العشرات.

وقال محققون ألمان إن حادث اصطدام قطارين في مدينة باد أيبلينغ يرجع إلى انشغال رئيس تشغيل الإشارات باللعب على هاتفه المحمول. يأتي ذلك بعد شهرين من الحادث الذي وقع بسبب تصادم قطاري ركاب وجها لوجه مما أودى بحياة 11 شخصا وأصاب 85 آخرين بعضهم إصابته خطيرة.

وقال الادعاء العام لمدينة تراونشتاين إنه تم القبض على مسؤول الإشارات على ذمة التحقيقات بتهمة الانتهاك الجسيم للواجبات الوظيفية لعامل السكك الحديدية.

وأكد الادعاء العام أن هناك علاقة وثيقة بين الحادث ولعب الموظف (39عامًا) على محموله وإنه لعب على جهازه فترة طويلة امتدت إلى ما قبل وقت وقوع التصادم بقليل مما جعله يعطي القطارين إشارات خاطئة ويستخدم المفاتيح الخاطئة بجهاز اللاسلكي لتوجيه استغاثة عقب وقوع الحادث.

وقال رئيس فريق المحققين فولفغانغ غيزه إن المتهم اعترف عند القبض عليه بأنه كان يلعب بهاتفه المحمول قبل الحادث “ولكنه نفى أن يكون اللعب قد شتت انتباهه”. وأكد المحققون أن تحقيقاتهم أثبتت حتى الآن عدم تسبب أخطاء تقنية في الحادث.