“التايمز” : هكذا رضخت “ميركل” لـِ”إردوغان”

“التايمز” : هكذا رضخت “ميركل” لـِ”إردوغان”

قالت صحيفة “التايمز” البريطانيّة، إن الإعلان المفاجيء عن موافقة المستشارة الالمانية أنغيلا على محاكمة مقدم البرامج الالماني الساخر الذي اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالوحشية أثارت انقساما حادا في حكومتها.

وأضافت الصحيفة أنه بعد أيام من تصاعد الغضب في أعلنت ميركل في بيان تليفزيوني مقتضب أن القضاة سيتولون القضية وهم وحدهم من يستطيعون تحديد ما إذا كان مقدم البرامج الساخر يان بويمرمان يجب ان يخضع للمحاكمة بتهمة السخرية من رئيس دولة أجنبية.

وتشير “التايمز” إلى ان بويمرمان تلقى الدعم النفسي والاعلامي من عدد من الفناني المعارضين لميركل بينما أوضح استطلاع للرأي أنه أكثر من 80 في المائة من الالمان يعتبرون أن بويمرمان لم يرتكب جرما.

وتؤكد الصحيفة البريطانية أن بويمرمان يقيم حاليا في حماية الشرطة التي تخصص فريقا لحماية منزله وتحركاته.

وتقول “التايمز” إن وزير الخارجية الالماني فرانك والتر ستاينماير أكد أن حزبه وهو الحزب الديمقراطي الاجتماعي والأحزاب الصغري الاخرى المشاركة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم أبدوا اعتراضهم على قرار ميركل لكن اعتراضهم تم رفضه.