“البرغوثي” الأوفر حظاً لرئاسة السلطة ..

“البرغوثي” الأوفر حظاً لرئاسة السلطة ..

نشر موقع “واللا” الإسرائيلي، تقريرا له حول خلافة الرئيس الفلسطيني ، مؤكداً أن الأسير يعد الأوفر حظاً بين المرشحين لخلافة الرئيس الحالي.

 

وأضاف الموقع الإسرائيلي في تقرير ترجمته “وطن” أنه قبل أيام قليلة نشرت وثيقة حول البرنامج المشترك بين مروان البرغوثي ورفاقه في حركتي والجهاد الإسلامي حول طرق إدارة وقيادة القادمة، موضحة أن البرغوثي توصل إلى تفاهمات مع قيادة حول إدارة “النضال اللاعنفي” ضد الاحتلال الإسرائيلي المتمثل في التخلي عن اتفاقات أوسلو وعدم الاعتراف بإسرائيل، وتكثيف المسيرات والتجمعات الاحتجاجية.

 

وتساءل موقع “واللا”، قائلا: ماذا يمكننا أن نتعلم من هذه الوثيقة؟، أولا بعد رحيل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، سيكون الوضع أكثر قتامة بكثير بالنسبة لإسرائيل، فالرئيس البالغ من العمر 81 عاما، يدعو إلى المفاوضات مع إسرائيل ويعارض التفجيرات والانتفاضة.

 

ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أنه بالرغم من أن البرغوثي معتقل في السجون الإسرائيلية، إلا أنه أصبح الزعيم الفلسطيني الأكثر شعبية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وقد أعلن بالفعل عن نيته الترشح للرئاسة إذا جرت الانتخابات، وأكد الموقع أن فرصة في الفوز شبه مؤكدة.

 

وأكد “واللا” أن البرغوثي يدعم الانتفاضة المسلحة، بما في ذلك العمليات الفدائية، مضيفاً أنه يجب على “إسرائيل” أن تتعامل معه باعتباره الرئيس القادم للفلسطينيين، وهو أشد من أبي مازن، وموثوق به من قبل قادة حماس والجهاد الإسلامي.

 

وقال الموقع الإسرائيلي إنه على ما يبدو أن القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان فهم المزاج العام، الذي يرى البرغوثي مُنقذا، كما أن صائب عريقات، وبسبب تعيينه في منصب الأمين العام للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والذي يعتبر الرجل الثاني في التنظيم بعد عباس، أكد دعمه للبرغوثي للفوز بمنصب الرئيس