أبو عبيدة: رسالتنا آلمت العدو وسنصل لقلوب الملايين

أبو عبيدة: رسالتنا آلمت العدو وسنصل لقلوب الملايين

أكد “أبو عبيدة” الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس” أن إغلاق حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يدل على عدم حيادية الموقع ولا نزاهته.

وقال أبو عبيدة في تصريح لموقع “القسام” الإلكتروني، إن “تويترخضعت لضغوط من قبل العدو، وهذا يعطينا انطباعا بعدم حيادية ونزاهة هذه الشركة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وأنها تنصاع لضغوط سياسية وتنحاز للجلاد الصهيوني ضد الضحية الفلسطيني”.

وأضاف أبو عبيدة: “:” الإشارة الأخرى التي تلقيناها من إغلاق حسابات القسام هو مدى إيلام رسالتنا للعدو وأذنابه وأدواته حول العالم، في دلالة على تأثير الصوت الحر الصادق المقاوم الذي يخرج من فلسطين ليدوّي في ضمائر كل أحرار العالم”.

وتابع: “سنوصل رسالتنا بطرق كثيرة ومبتكرة، وسنصرّ على طرق كل باب وفتح كل نافذة إعلامية يمكن من خلالها أن نصل إلى عقول وقلوب الملايين، التي يرغب العدو ومن يدعمه في تخديرها وتغييبها عن حقيقة الصراع على أرض فلسطين المباركة” .

وكان موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” أغلق حساب الناطق باسم القسام “أبو عبيدة” بعد أن وصل الحساب لأكثر من 196 ألف متابع، دون إبداء أسباب قانونية واضحة خلف الإغلاق.