استعاد ذاكرته بعد 22 عاماً من النسيان

استعاد ذاكرته بعد 22 عاماً من النسيان

يستعد حاليًّا (دمتري دافيدوف) الرجل الذي فقد ذاكرته قبل 22 عامًا وهجر أسرته إلى العودة إلى عائلته ليستقبل معها العام الجديد. وكان دافيدوف من إقليم كراسنودار في روسيا، غادر منزله قبل 22 سنةً ونسي طريق العودة، وفقد ذاكرته، فنسي أنه متزوج وله ابنة، وظل يعيش على مسافة آلاف الكيلومترات بعيدًا عن بيته، في بلدة كولماكوفا حيث يمارس الرسم. ويقول دافيدوف:” عشت بعض الوقت مع أتباع الكنيسة القديمة دون وعي تام، ولم أعرف من أنا ومن أين أتيت، ولكن الناس الطيبين أنقذوني من الموت عندما أرسلوني إلى مدينة كراسنويارك، وهناك بدأت أعمل بائعًا في سوق المدينة”.

واستمر أقارب الرجل في البحث عنه طوال هذه المدة، وفي عام 2013 انتقل دافيدوف إلى بلدة كولماكوفا وعاش فيها؛ حيث بدأت تعود إليه الذاكرة شيئًا فشيئًا في ربيع السنة الجارية. وأرسلت شرطة المنطقة صورة الرجل إلى المدن الروسية؛ عسى أن يتعرف إليه شخص يعرفه، وبالفعل تعرفت إليه امرأة وأبلغت الشرطة بأنه مفقود منذ فترة طويلة، وله زوجة وابنة تقيمان في مدينة نيجني نوفجورود، وسافرت زوجته إلى بلدة كولماكوفا، وأبلغت الشرطة أنه فعلًا زوجها المفقود، ويتهيأ هذا الرجل حاليًّا للعودة إلى عائلته ليستقبل معها العام الجديد.