أمريكا تخطب ودَّ السعودية بمنظومة دفاع جوي متقدمة

أمريكا تخطب ودَّ السعودية بمنظومة دفاع جوي متقدمة

فيما عدَّه ساسة أمريكيون محاولة من الإدارة الأمريكية خطب ود المملكة العربية السعودية، التي تعد أهم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، أقر الكونجرس الأمريكي (الأربعاء 29 مايو 2015) صفقة بيع 600 صاروخ باتريوت دفاعية وأنظمة متطورة للتشويش على الطائرات.

وبناء على أقوال العسكريين الأمريكيين، فإن بيع عدد من الجيل الثالث من صواريخ باتريوت الدفاعية Pac-3 سيساعد المملكة على تطوير مخزونها من صواريخ الباتريوت.

وذكرت شركة “لوكهيد مارتن” المنتجة لمنظومة الصواريخ الاعتراضية باتريوت، والتي تعد الأقوى والأكفأ من نوعها في العالم، أنها عملت على دعم المفاوضات التي جرت بين المملكة والحكومة الأمريكية، من أجل ضمان تحديث قدرات الدفاع الجوي السعودي.

ويشار إلى أن باتريوت Pac-3 عبارة عن منظومة دفاع جوي متقدمة لاعتراض الطائرات والمقاتلات والصواريخ وتخدم حاليًا لدى بعض الجيوش مثل الجيش الأمريكي والهولندي والألماني والياباني والتايواني والإماراتي.

وأقرت الخارجية الأمريكية- أيضا- بيع بعض الذخائر للمملكة بقيمة 500 مليون دولار، وذلك لدعم العملية العسكرية التي تقودها المملكة ضد الحوثيين في اليمن.