واشنطن غاضبة وتشكو اعتراض "سو-27 " طائرتها الاستطلاعية

واشنطن غاضبة وتشكو اعتراض “سو-27 ” طائرتها الاستطلاعية

صرح ديني هيرناندز ممثل القيادة الأوروبية للقوات المسلحة الأمريكية لشبكة “سي إن إن” أن طائرة “RC-135” الاستطلاعية الأمريكية اعترضت فوق بحر البلطيق من قبل مقاتلة “سو-27” روسية.

وقال هيرناندز “اعترضت سو-27 الروسية “RC-135″ بصورة غير آمنة ولا مهنية” مقاتلة أمريكية، وذكر أنها لم تخرق المجال الجوي الروسي.

وقال هيرناندز: ” الطائرة الروسية قامت بمناورات عدوانية عشوائية”.. ومرّت على بعد 50 قدما (15 مترا) من جناح الطائرة الأمريكية، وحلقت فوق الطائرة الأمريكية”.

وأعلن هيرناندز أن هذا الحادث سيعقبه احتجاج لأن “سلوك طيار واحد غير المهني وغير الآمن قد يؤدي إلى تصعيد لا حاجة للبلدين فيه”.

وكانت القيادة الأوروبية للقوات الأمريكية أعلنت في وفت سابق أن الطائرات الروسية حلقت خلال يومين قرب مدمرة “دونالد كوك” التي أجرت تدريبات في المياه بحر البلطيق الدولية

، وأفاد البيت البيض أنه احتج على سلوك الطيارين الروس عبر السفارة الأمريكية في موسكو.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بهذه المناسبة احتجاجه لنظيره الروسي سيرغي لافروف الذي أجاب أن وزارة الدفاع قدمت شرحا وافيا.

وكان ممثل وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أعلن أن الطائرات الروسية رجعت عن السفينة الأمريكية مع مراعاة كل قواعد التحليق.

وقال كوناشينكوف إنه لا يدرك سبب هذه الحساسية البالغة التي برزت في رد العسكريين الأمريكيين على الحادث.

وأعاد إلى الأذهان أن المدمرة الأمريكية كانت على مقربة من القاعدة البحرية الروسية التابعة لأسطول بحر البلطيق، لكن حق السفينة الأمريكية في التحرك بحرية لا يلغي مبدأ التحليق الحر للطائرات الحربية الروسية.