تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

ماذا بقي من علامات الساعة ؟

فما هي هذه العلامات! شاشة نيوز - وكالات - جعل الله للسّاعة علاماتٍ تدلّ على قرب حدوثها منها علاماتٌ صغرى...
Review: 5 - "ماذا بقي من علامات الساعة ؟" by , written on 17-04-2016
فما هي هذه العلامات! شاشة نيوز - وكالات - جعل الله للسّاعة علاماتٍ تدلّ على قرب حدوثها منها علاماتٌ صغرى...
ماذا بقي من علامات الساعة ؟  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

فما هي هذه العلامات!

شاشة نيوز – وكالات – جعل الله للسّاعة علاماتٍ تدلّ على قرب حدوثها منها علاماتٌ صغرى و منها علاماتٌ كبرى، و قد حدّد الرّسول صلّى الله عليه و سلّم حين رأى الصّحابة الكرام يتذاكرون السّاعة عشر آياتٍ كبرى.

أمّا العلامات الصّغرى فهي كثيرةٌ تكلّم عنها الرّسول صلّى الله عليه وسلّم في مناسباتٍ كثيرةٍ و حذّر منها، فقد أخبر النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام أصحابه “أنّ مبعثه و السّاعة كهاتين” و أشار بالسّبابة و الوسطى و هذا دلالةٌ على قرب السّاعة بين مبعث النّبيّ صلّى الله عليه و سلّم و وفاته.

ومن العلامات التي أخبر النّبيّ عنها تنبّؤه بمعركة تحصل بين فئتين من المسلمين دعواهم واحدة فكانت حرب صفّين بين سيّدنا عليّ و سيّدنا معاوية رضي الله عنهما، و من العلامات أيضاً الصّغرى التي ظهرت إنشقاق القمر على عهد رسول الله، و حديثاً نرى كثيراً من العلامات الصّغرى قد ظهرت منها الحفاة العراة رعاة الشّاة يتطاولون في البنيان و كيف استحل بعض النّاس الخمر و سمّوها بغير اسمها فقيل مشروباتٍ روحيةٍ و ظهرت القيّنات والمعازف وظهرت شخصية الرّويبضة و هو التّافه الذي يتكلّم في أمر العامّة و شاشاتنا ملأى بأمثال هؤلاء.

أمّا علامات السّاعة الصّغرى التي لم تظهر فمنها جبل الذّهب الذي ينكشف عنه نهر الفرات، و منها عودة أرض الجزيرة العربيّة حدائق و أنهاراً كما كانت، و منها قتال المسلمين اليهود حتى ينطق الحجر و الشّجر أن يا عبد الله هذا يهودي ورائي تعال فاقتله، و فتنة الأحلاس و فتنة الدهيماء و أن يفيض المال و يكثر حتى لا يقبله أحد، و تكليم السّباع و الجّمادات للبشر، و خروج رجلٍ اسمه الجهجاه، و أن يرفع القرآن من الصّدور، و كذلك هدم الكعبة على يد رجلٍ حبشيٍ، و من العلامات أيضا أن تعبد قبائل من العرب الأصنام.

والمسلم مأمورٌ دوماً أن يعود لدينه و ينيب إلى ربّه فلا ينتظر أن تحل به مصيبةٌ تذكّره بذلك، فقد ثبت أنّ علامات السّاعة الكبرى تتابع و تتلاحق كنظامٍ انقطع سلكه، و إنّ طلوع الشّمس من مغربها يسدّ باب التّوبة فلا توبة بعد ذلك، فالمسلم الكيس الفطن منتبه دائماً، يستشعر مراقبة الله سبحانه في السّرّ والعلن فيطيعه سبحانه أملاً في دخول جنّته و نيل رضوانه و يجتنب معاصيه و قد ضرب السّلف الصّالح رضوان الله عليهم أروع النّماذج و الأمثلة في حسن الإعداد و العمل.

Send this to a friend