الجزائر تطالب جميع دول العالم والمؤسسات الدولية باحترام رموزها وخاصة رئيسها بوتفليقة

الجزائر تطالب جميع دول العالم والمؤسسات الدولية باحترام رموزها وخاصة رئيسها بوتفليقة

طالبت الحكومة الجزائرية، جميع الدول والمؤسسات الدولية باحترام رموز الدولة الجزائرية وبعدم التدخل في شؤون .

 

وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، “ألح على حرصنا الكبير على عدم تدخل شركائنا الدوليين في شؤوننا الداخلية والتزامهم باحترام مؤسساتنا و موافقتهم على إقامة الشراكة مع الجزائر على أساس الاحترام المتبادل وتوازن المصالح”.

 

وأضاف لعمامرة “عندما يتعلق الأمر بالعلاقات مع الجزائر، فإن كافة شركائنا الدوليين ملزمون بالاحترام وهو ما نسميه خطوطنا الحمراء”، مشيراً إلى أن “الجزائر بلد مستقل يدافع عن مواقفه في أي وقت وتحت أي ظرف، وسجل بأن مهمة الدبلوماسية الجزائرية تكمن في صون مصالح الأمة ورموز ومؤسسات الجمهورية”.

 

وكانت الجزائر قد رفضت قبل اسبوع، السماح لصحفيين فرنسيين بمرافقة رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس خلال زيارته الأخيرة الى الجزائر، احتجاجاً على نشر صورة للرئيس بوتفليقة في صحيفة لوموند الفرنسية اعتبرتها السلطات الجزائرية مسيئة.

 

واستدعت الخارجية الجزائرية حينها سفير في الجزائر برنار إيمين وأبلغته احتجاجها الرسمي إزاء ذلك، لكن صحف ووسائل إعلام فرنسية تمادت بشكل كبير في السخرية من الصورة التي ظهر عليها الرئيس بوتفليقة خلال استقباله لمانويل فالس.