التربية تدعو لإطلاق سراح 105 طالب ومعلم تعتقلهم سلطات الاحتلال

التربية تدعو لإطلاق سراح 105 طالب ومعلم تعتقلهم سلطات الاحتلال

دعت وزارة التربية والتعليم العالي إلى إطلاق سراح جميع الأسرى الأطفال وكذلك جميع المعلمين والموظفين الذين تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، متجاوزةً بذلك جميع القوانين والأعراف الدولية.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته، اليوم، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني: إن سلطات الاحتلال تعتقل نحو 700 طفل على مقاعد الدراسة في كل عام، وإنها ما زالت تحتجز 75 طالباً وطالبةً دون الثامنة عشرة، في ظل ظروف بالغة القسوة والصعوبة، ويتم تعريضهم لظروف تحقيق قاسية، ويُحتجزون في زنازين مع المجرمين وذوي السوابق ومتعاطي ومروجي المخدرات، كما أنها ما زالت تعتقل 30 معلماً ومرشداً وموظفاً من أعضاء الأسرة التربوية.

وطالبت الوزارة جميع المنظمات الدولية والحقوقية، بضرورة التدخل للجم الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسيرة التعليمية والأسرة التربوية، ووقف اقتحامات المدارس والمؤسسات التربوية والجامعية وما يرافقها من تعريض طلبة هذه المؤسسات لإطلاق الرصاص والقنابل الغازية والصوتية.

وشددت كذلك على ضرورة إلغاء جميع قرارات الحبس المنزلي المفروضة على أطفال مدينة القدس المحتلة والتي تمنع الطلبة من الالتحاق بمدارسهم وتفرض عليهم الإقامة الجبرية في بيوتهم كإجراء عقابي عليهم وعلى ذويهم