كفر قاسم: اتهام أبو عيادة بمحاولة قتل على خلفية قومية

كفر قاسم: اتهام أبو عيادة بمحاولة قتل على خلفية قومية

قدمت النيابة إلى المحكمة المركزية في لواء المركز اليوم، الأحد، لائحة اتهام ضد الشابة شاتيلا أبو عيادة (22 عاما) من مدينة كفر قاسم، تنسب لها فيها تهم ‘محاولات القتل في أكثر من مناسبة، وذلك بعد أن قررت قتل مواطنين يهود، على خلفية موجة الأحداث التي تسود البلاد، وبعد مقتل الفتى محمد أبو خضير من قبل يهود بتاريخ 31.07.2015 ومقتل ثلاثة من أفراد عائلة الدوابشة حرقًا في بلدة دوما الفلسطينية’، حسبما جاء في لائحة الاتهام.

يذكر أن المحكمة قررت تمديد اعتقالها حتى الانتهاء من الإجراءات القضائية بحقها.

ونسب للشابة أنها ‘حلمت بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو يبحث عنها، وفقا لزعمها، وفهمت أن عليها القتل في سبيل الله، وقررت التسبب بموت يهود لكونهم يهود ليس إلا، وخططت في البداية لتنفيذ عمليات عن طريق عبوات ناسفة أو بإطلاق النار، وخلال شهر كانون أول/ ديسمبر عام 2015 تعلمت كيفية تركيب عبوات ناسفة عن طريق الإنترنت واشترت موادا لها، وخططت لوضع العبوة في مطعم بالمنطقة الصناعية في ‘أفيك. روش هعاين’، توجهت إلى المطعم مرات عدة لفحص تواجد الأشخاص فيه، ومعرفة وضع الحراسة والأمن، وحاولت تصنيع العبوة، لكنها لم تنجح بذلك’.

وتتهم النيابة الشابة من كفر قاسم أنها ‘خلال شهر آذار/ مارس من العام الجاري 2016، توجهت إلى شخص ليوفر لها سلاحا أوتوماتيكيا، بادعاء إطلاق النار في الهواء بحفل لصديقتها، بينما خططت لتنفيذ عملية إطلاق نار في القدس، لكن تواجد قوات أمن معززة هناك، اضطرها للعدول عن رأيها خوفًا من عدم نجاح مخططتها القاضي بقتل يهود، وبعدها قررت إطلاق النار في مطعم، وفي يوم 3.4.2016 وبسبب عدم توفر السلاح، قررت تنفيذ عملية طعن، وعند الظهر أخذت سكينين وخرجت من منزلها في كفر قاسم وتوجهت إلى المنطقة الصناعية، وأدت الصلاة لنجاح العملية، وفي الساعة 13:00 لاحظت الشابة المجني عليها وما أن قدّرت أنها يهودية حتى قررت قتلها، فانقضت عليها وطعنتها وأصابتها بيدها اليسرى، فتعاركتا وسقطت الشابة اليهودية أرضا فيما تمكنت الشابة من كفر قاسم من طعنها عدة مرات في منطقة الصدر، فصرخت المجني عليها وحاول أحد المارين التوجه نحوهما، فحاولت طعنه هو الآخر، ثم تجمهر آخرون لردع الشابة فركضت وحاولت طعنهم، وبعد مطاردة، تمكنوا من السيطرة عليها حتى وصلت الشرطة’ وفقا للبيان.

يذكر أن عائلة الشابة من كفر قاسم فندت كل ما نسب لها في لائحة الاتهام، وقالت إن ‘كل ما نسب للشابة عار عن الصحة، فهي لم ترتكب أي فعل على خلفية قومية بل نسبت إليها تهما عارية عن الصحة، ويجب إطلاق سراحها، وهي لم تفكر في يوم من الأيام بإيذاء أي شخص، بل كانت تتصرف بصورة طبيعية، لكن مع الأسف الشديد هنالك من يحاول المس بنساء ورجال حتى يلطخوا اسم المواطنين العرب وتحويلهم لأعداء وإرهابيين’.

وكانت الشرطة قد فرضت أمر حظر نشر على كل ما يتعلق بتفاصيل التحقيق وهوية المشتبه بها حتى تقديم لائحة اتهام بحقها. ويرافع المحامي إيهاب جلجولي، عن موكلته من كفر قاسم.