امرأة فلسطين الأولى تدخل عامها الـ 15 في سجون الاحتلال

امرأة فلسطين الأولى تدخل عامها الـ 15 في سجون الاحتلال

أنهت الأسيرة لينا أحمد صالح الجربوني (41 عاماً) من مدينة عرابة البطوف في الداخل عامها الـ 14 في سجون الاحتلال، وتدخل اليوم الإثنين، عامها الـ 15 على التوالي.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى في بيان لها، أن “قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة الجربوني بتاريخ 18/04/2002، وصدر بحقها حكما بالسجن 17 عاماً، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي والمساعدة على إيواء مقاومين ينتمون لسرايا القدس”.

وتعتبر الأسيرة الجربوني أقدم أسيرة في سجون الاحتلال، وقد استثنتها كافة صفقات الإفراج عن الأسرى سواء التي عقدت مع المقاومة أو تلك التي أبرمت في إطار اتفاقيات التسوية.

وتعاني حالة صحية متدهورة بسبب التهابات حادة في البطن، وخضعت لعملية استئصال المرارة قبل نحو ثلاثة أعوام.

وتوجت الأسيرة لينا الجربوني بلقب امرأة فلسطين الأولى للعام 2015، في إطار المسابقة التي أقامتها وزارة شؤون المرأة للمرة الأولى في فلسطين.