خلال أيام او أسابيع انتظروا حلولا غير مألوفة!!

خلال أيام او أسابيع انتظروا حلولا غير مألوفة!!

أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة أنه خلال الأيام والأسابيع القريبة المقبلة ستكون هناك مواقف سياسية واضحة ستخرج عن المألوف. وأضاف أن زيارة الرئيس محمود عباس الأوروبية والدولية في هذه الأيام تحمل معاني كبيرة، خاصة وأننا أمام مفترق هام وخطير.وقد سمحت لنفسي أن أذهب بعيدا في الخيال ، وأن أحلم كمواطن بالمواقف التي ستخرج عن المألوف ، و أكتشفت أنني من هواة الحلول التي ستخرج عن المألوف ، أعشق المواقف التي تخرج عن المالوف . فأبحرت في اللامنتهي ، في الأزرق العميق ، في السرمدي ، في الميتافيزيقيا . ولم أعثر سوى على هذه الاحتمالات :- سحب الاعتراف باسرائيل وباتفاقياتها ” السخيفة ” والعودة الى ما قبل اوسلو .- وقف التنسيق الامني مع اسرائيل ولتركب اسرائيل أعلى خيولها .- حل السلطة الفلسطينية واعاددة الامانة الى منظمة التحرير الفلسطينية .- تسليم ملف فلسطين لجامعة الدول العربية وهي ستقوم بتحريك جيوشها لتحرير القدس .- كونفدرالية مع الاردن . أفضل من العيش تحت ذل الاحتلال – كونفدرالية مع اسرائيل الى حين ” يقضي الله أمرا كان مفعولا ” .- منح جميع سكان الارض المحتلة جنسية اسرائيلية و” خلصنا ” .- منح سكان الارض المحتلة جنسية اوروبية وضمنا للاتحاد الاوروبي .- اعادتنا الى الحكم العثماني وأوامر السلطان في الباب العالي .يا رب أن تتجرأ منظمة التحرير وتأخذ حلولا غير مألوفة ، لان الشعب الفلسطيني لم يعد بامكانه الانتظار اكثر ، او العيش في هذا الهوان .

ناصر اللحام