الزعارير: فلسطين وفتح فقدت قائدا فذا وفريدا برحيل ابو غربية

الزعارير: فلسطين وفتح فقدت قائدا فذا وفريدا برحيل ابو غربية

– قال فهمي الزعارير نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، إن فلسطين وحركة فتح والحركة الوطنية والقومية العربية، قد فقدت قائدا فذا وفريدا برحيل المناضل عثمان أبو غربية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الذي رحل الى جوار ربه، لاحقا بركب الشهداء والقادة الذين أسسوا وناضلوا سويا في اطار فتح، ومرتفعا في السماء كوكبا جديدا.

ونعى الزعارير المناضل أبو غربية، قائلا: بقلوب مؤمنة يعتصرها الألم والحزن الشديد على فاجعة رحيل القائد والمناضل القومي والوطني، الفتحاوي عثمان أبو غربية “أبو عبد الله”، ننعيه الى جماهير الشعب العربي الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، والى الأمتين العربية والاسلامية، حيث تجاوزت اسهاماته فلسطين الى عموم الأمتين العربية والاسلامية.واضاف الزعارير: “لقد فارقنا أبا عبد الله، ونحن في أحوج ما يكون الى الحكمة التي تحلى بها على الدوام، والقدرات الفردية التي لطالما استثمرها من أجل حركة فتح والقضية الوطنية، مضيفا لقد فقدنا برحيله رجلا وقائدا فذا، تميز بسعة الصدر والحكمة العالية والقدرة على العمل في الظروف الصعبة، والاطلاع المعرفي الواسع، وقد كان خاصا في العمل التنظيمي والعمل بروحية التنظيم القائد والطليعي، وهو الذي تربص به الموت القاهر من سنوات، لكنه لم يصب عزيمته وارادته بأي وهن أو ضعف، ولم يربك رتابة عمله وقدراته الفريدة والمتميزة، لقد فقدنا قائدا من طراز فريد جمع بين صلابة الثوار ورهافة المفكرين”.وختم الزعارير بالتأكيد، أن اللجنة المركزية ستعلن عن الاجراءات والترتيبات اللازمة لمراسم تأبين القائد أبو غربية وتشييع جثمانه الطاهر الى مثواه الأخير، داعيا جماهير شعبنا وأبناء حركة فتح للمشاركة في جنازته وتأبينه.