حقيقة الكوكا كولا باعتراف مدير الشركة في أوروبا

ترف رئيس شركة الكوكا كولا في اوروبا بعد ان هاجمه مذيع احدى القناوات بمستوى الضرر الجسمي الذي يضعه هذا المشروب على صحة الإنسان وارتباطه المستقيم بمرض السمنة وانتشاره، وبمستوى الضرر الذي يشكله للجسم ولكنه حاول التنصل من المسؤولية بان الشركة تقوم بكتابة المعلومات كاملة على العبوة.
واعتبر رئيس شركة الكوكا كولا في اوروبا السيد جيمس كوينسي في مطلع حديثه ان الملايين من الناس يستمتعون بها (الكوكا كولا) كجزء من غذائهم في بريطانيا، ولكن عندما هاجمه المضيف بسؤاله عن كمية السكر المذهلة الموجودة في هذا المشروب، دافع عن نفسه قائلا: هذا هو السبب الذي يجعلنا نركز على طرح المعلومات، فنحن لا نحاول اخفاء المعلومة حول ما تحويه علبة الكوكا كولا ولكن مقدار كمية السكر الموجودة في الكوكا كولا زيرو (الخالية من السكر) هي صفر.

وبعد ان عرض المذيع للمشاهدين كمية السكر الموجودة في كاس واحد من هذا المشروب، اقر الضيف بالدور الذي تلعبه الكوكا كولا في السمنة، واستطرد: نحن نريد ان نركز على الافعال التي نعتقد انها سوف تساعد في السيطرة على الازمة، فنحن نريد ان نحل مشكلة السمنة .