الهواتف الذكية تسبب الحول للأطفال

أجرى فريق من الباحثين من كوريا الجنوبية بحثا أظهرت نتائجه أن الاستخدام المفرط للهواتف الذكية من قبل الأطفال يأتي بمخاطر إفساد البصر أكثر مما اعتقد العلماء سابقا.فقد يسبب الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية نشوء الحول لدى الأطفال.شمل ذلك البحث أطفالا تراوحت أعمارهم بين 7 و16 عاما. وغالبا ما ينتشر الحول في البلدان الغربية بينما تحدث حالات إصابة به في كوريا الجنوبية وإن بشكل نادر نسبيا، الأمر الذي أثار اهتمام العلماء بالأطفال المصابين به. كما استغرب الباحثون كون الحول الذي يظهر لدى الأطفال دون 5 من عمرهم تطور في العادة لدى الأطفال المشمولين بالبحث متأخراً.واتضح للعلماء أن ما يجمع بين الأطفال المذكورين هو أنهم استخدموا هواتفهم الذكية بمعدل 4-8 ساعات يوميا علما أن المسافة بين عيونهم والشاشة كانت أقل من 30 سنتيمترا. تجدر الإشارة إلى أن حاسة البصر لدى ثلاثة أرباع المشمولين بالبحث عادت إلى حالتها الطبيعية بعد شهرين من توقفهم عن استخدام هواتفهم الذكية، وهذا دليل على أن استخدام الهواتف الذكية يؤدي إلى الحول.