الفتيات مهددات بالموت والسبب..؟

يؤكد الباحثون في جامعة “اكسفورد”، ان فقدان الشهية قد انتشر بين الفتيات داخل الولايات المتحدة الامريكية في الاسر التي يحمل اولياء الامور فيها شهادات عالية.

حيث كشفت دراسة نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية” انه اجريت على عشرات الالاف من الفتيات في سن المراهقة ان اضطرابات الاكل تكون اكثر شيوعا بين الفتيات التي تنتمي الى اسر يحمل اولياء الامور فيها شهادات عالية .

وارجع الباحثون السبب في ذلك الى ان المدارس واولياء الامور لديهم تطلعات عالية وتوقعات مستقبلية من فتياتهم، الامر الذي يضع تلك الفتيات تحت الكثير من الضغوط.

وجد الباحثون ان المدارس التي لديها نسبة اكبر من عدد الفتيات، تعاني من اضطرابات الاكل، كما تحذر الدراسة من انتشار هذه الاضطرابات بين الفتيات، مما يؤدي الى فقدان الوزن بطريقة تؤثر على صحة الفتيات.

ويرجع خطورة الموقف الى ان فقدان الشهية يؤدي الى مشاكل صحية خطيرة، منها هشاشة العظام، تلف القلب، تدمير الحياة، ونتيجة لذلك يؤدي فقدان الشهية الى الموت المفاجئ لدى الشباب او غيرهم.

ولتحديد العوامل المسببة لاضطرابات الاكل، حلل الباحثون بيانات عن اكثر من 55 الف فتاة في المدارس وفي بيوتهم واللاتي يتراوح اعمارهن من 16 عاماً او اكثر، وتم تشخيص 2.4 % باضطرابات في الاكل قبل سن الـ 20 عاماً.

وجدت الدراسة ان الفتيات في المدارس التي تحتوي على ربع عددها فتيات وربع اولياء الامور فقط يحملون شهادات عالية، يصابون باضطرابات في الاكل بنسبة 1.3 %، ولكن اذا كانت المدارس تحتوي على ثلاثة ارباع عددها فتيات وثلاثة ارباع اولياء الامور يحملون شهادات عالية، فففتياتهم ترتفع نسبة اصابتهم باضطرابات في الاكل الي 3.3 %.