تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

الاستخبارات الاسرائيلية تتحدث عن 3 سيناريوهات لو حدثت ستتدهور الأوضاع

كشفت شعبة الاستخبارات الإسرائيلية "أمان" أن "النفق الذي اكتشفه "الجيش الاسرائيلي" مؤخراً جنوبي قطاع غزة تم تشييده قبل الحرب الأخيرة...
Review: 5 - "الاستخبارات الاسرائيلية تتحدث عن 3 سيناريوهات لو حدثت ستتدهور الأوضاع" by , written on 22-04-2016
كشفت شعبة الاستخبارات الإسرائيلية "أمان" أن "النفق الذي اكتشفه "الجيش الاسرائيلي" مؤخراً جنوبي قطاع غزة تم تشييده قبل الحرب الأخيرة...
الاستخبارات الاسرائيلية تتحدث عن 3 سيناريوهات لو حدثت ستتدهور الأوضاع  "/> ">
نبض الوطن
الاستخبارات الاسرائيلية تتحدث عن 3 سيناريوهات لو حدثت ستتدهور الأوضاع

الاستخبارات الاسرائيلية تتحدث عن 3 سيناريوهات لو حدثت ستتدهور الأوضاع

نبض الوطن :

كشفت شعبة الاستخبارات الإسرائيلية “أمان” أن “النفق الذي اكتشفه “الجيش الاسرائيلي” مؤخراً جنوبي قطاع تم تشييده قبل الحرب الأخيرة على قطاع ، وأوضحت أن عدم استخدام النفق من قبل حركة خلال الحرب يعود لأسباب مجهولة.

وأوضح، مسئول في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية خلال مقابلة مع صحيفة “إسرائيل اليوم”،  أن “حماس” غير معنية بالمواجهة حاليًا، لكن ذلك لا يعني أنها غير مستعدة، فهي تمتلك جميع مقومات المعركة من أنفاق وصواريخ ووسائل قتالية أخرى، ولكن التوقيت الحالي لا يناسبها وترغب بمعركة في وقت يناسبها أكثر”.

ولم يستبعد الضابط “بدء المواجهة المقبلة بهجوم مباغت لمسلحي حماس على أهداف عسكرية ومدنية وراء الحدود، وتحقيق انجازات هناك، وبالتالي بدء المعركة من موقع قوة”.

ووضع ثلاث سيناريوهات قال إنها لـ”تدهور محتمل مع غزة، أولها وصول حماس لاستنتاج بأنه ليس ممكنًا مواصلة العيش بظل الحصار وتوجه رجالاتها لتغيير الواقع بعملية خطف خاضعة لمسئولية محمد الضيف ويحيى السنوار (قادة الجناح العسكري لحماس)، إلا أن فرصة تحقق هكذا خيار ضعيفة جدًا”.

أما الخيار الثاني فيتمثل –والحديث للضابط الإسرائيلي- في إمكانية تنفيذ كتائب القسام لهجمات عبر الأنفاق إذا ما أيقنت أن كشفها بات قريبًا، إلا أن هكذا خيار يعد ضعيفًا أيضًا.

لكن المسئول الإسرائيلي أكد أن “الخيار الأكثر قابلية للتحقق يكمن في تدحرج للأمور بشكل غير مقصود، ووصولها إلى نقطة اللاعودة، على غرار ما حصل قبيل العام 2014”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن قبل أيام عن اكتشافه نفقا لحماس يجتاز حدود جنوب القطاع بحوالي 150 مترًا، فيما ردت كتائب القسام بالقوله إنه “نقطة في بحر ما أعدته المقاومة دفاعا عن شعبها”.

Send this to a friend