تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

حدث في الضفة تبرعت بقلادتها الثمينة المهادة لها ففك لغز مرضها

"رأسي يدور من الوجع ,تعب تعب لا متناهي , لم اعد اطيق مشاهدة اي انسان , وبات وضع اولادي بالويل...
Review: 5 - "حدث في الضفة تبرعت بقلادتها الثمينة المهادة لها ففك لغز مرضها" by , written on 25-04-2016
"رأسي يدور من الوجع ,تعب تعب لا متناهي , لم اعد اطيق مشاهدة اي انسان , وبات وضع اولادي بالويل...
حدث في الضفة تبرعت بقلادتها الثمينة المهادة لها ففك لغز مرضها  "/> ">
نبض الوطن
حدث في الضفة تبرعت بقلادتها الثمينة المهادة لها ففك لغز مرضها

حدث في الضفة تبرعت بقلادتها الثمينة المهادة لها ففك لغز مرضها

نبض الوطن :

“رأسي يدور من الوجع ,تعب تعب لا متناهي , لم اعد اطيق مشاهدة اي انسان , وبات وضع اولادي بالويل , لم أدري ما سبب هذا كله ؟ لكن حكاية اخرى لا زالت ترقد بذهني و لا تنسى , عجبا عجبا من افعال غريبة لا تعلم لما حدثت , وما سبب الحقد هذا كله ؟” تذكر علا مرداوي.

تزوجت علا 26 عاما من منطقة قلقيلية قبل عامين , وسكنت في بيت لم تشعر بالراحة خلاله لحظة واحدة من يوم زوجها ؟,خبأت وجعها امام هنيهات الم سيطرت عليها , فأنجبت ابنها الوحيد بعد تجربة مريرة.

ولان حكاية الوجع اكثر من بضع كلمات تكتب لتقرأ ثم تندثر كانت محطة شاقة للشابة علا , تناقلت وجعها بصمت رهيب , وبان عليها اثار المرارة بدقة , لتتبدل تقاسيم وجهها المشرقة بأخرى تشبه “العجوز”.

حكاية علا بدأت بلقنة حقد من صديقتها المقربة , والتي اهدتها قلادة ثمينة خبأت بطياتها خلاصة سحر مكثت بصنعه كثيرا حتى تفسد حياة صديقتها الزوجيه , وتحولها لاخرى تمشي دون رؤية , وتهرول دون وعي , وتغمض عينيها ثوان معدودة ثم تستيقظ تحت الالم لم يدرك الاطباء سببها .

تقول علا يوم زواجي اهدتني صديقتي قلادة ثمنها غال جدا كهدية زواج ,لم اعلم حقيقة مشاعرها حتى صدمت بعد تبرعي بها بانفراج همي , وعودتي انسانة جديدة كالتي كانت قبل حفلة زواجي

ساعات طوال قضتها بين طيات المشافي بحثا عن علاج ناجع ,لتكون قراءة بعض من أيات كتاب الله حلا لوجعها ,اما حقيقة معرفتها بالحكاية فبدأت مذ تبرعت بالقلادة لمساعدات انسانيه

تذكر علا ” كأن شيئا داخليا بذاتي يحبذني على التبرع بها , لم ارتدها لحظة من يوم اهدائي اياها , وكنت انظر اليها كالمجنونة تماما حتى اعلن عن يوم تبرع لمساعدات انسانية لبناء مسجد في قرية نائية , وسد حاجة كثير من العائلات الفقيرة “.

تكمل علا ” صدمت الواعظة الموجودة في ذاك المسجد من تبرعي بقلادة ثمينة , وغادرت على أثرها دون اعلام اي احد بما قمت به , حتى انني عندما سلمتها احسست و كانني اخرجت شيئا من داخلي “.

بعد اربعة ايام هاتفتها الواعظة طالبة منها الحضور للمسجد ,لتصدم ان حين بيعها لصائغ الذهب فك القلادة عن الجسر المعلق بها وقد وجد بداخلها بعض من الشعر و الاظافر و تمتمات غريبة , وضعت كسحر مفتثعل من صديقتها المقربة على حد قول مرداوي.

Send this to a friend