تحديثات
بحث سريع
بحث سريع في الأخبار :

ما العلاقة بين وقت النوم وزيادة الوزن؟

ربطت دراسة حديثة بين الذهاب للنوم بعد الساعة 11 مساءً، وتناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية كبيرة. ووفقاً للأبحاث...
Review: 5 - "ما العلاقة بين وقت النوم وزيادة الوزن؟" by , written on 20-03-2016
ربطت دراسة حديثة بين الذهاب للنوم بعد الساعة 11 مساءً، وتناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية كبيرة. ووفقاً للأبحاث...
ما العلاقة بين وقت النوم وزيادة الوزن؟  "/> ">
نبض الوطن
نبض الوطن :

ربطت دراسة حديثة بين الذهاب للنوم بعد الساعة 11 مساءً، وتناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية كبيرة. ووفقاً للأبحاث التي نشرتها Sleep Foundation، فإنّ الذين ينامون ما بين الساعة السابعة صباحا والحادية عشرة مساءً، يأكلون أقل من الذينما العلاقة بين وقت النوم وزيادة الوزن؟  ينامون ما بين الحادية عشرة مساء والثالثة صباحا.
وبشكل محدد، فإنّ الذين يخلدون إلى الفراش عند الساعة التاسعة والنصف مساءً، يأكلون في اليوم التالي أقل بنحو 220 سعرة حرارية، من الذين ذهبوا إلى النوم في الساعة الثانية والنصف صباحا.
وسجّل الباحثون المعلومات عبر تطبيقات اللياقة البدنية، باستخدام سوار Jawbone، الذي يوثّق ضربات القلب والنوم وما إلى ذلك. وفي العموم أظهرت البيانات أنّ مَن يُعتبرون زائدي الوزن أو يعانون من بدانة، سجّلوا تناول معدلات أعلى من السعرات الحرارية إن ذهبوا إلى النوم بين الساعة العاشرة مساءً والثانية فجراً.
وأظهر تحليل البيانات لتطبيق اللياقة البدنية أن النوم يجعل الأشخاص أقل إحساسا بالجوع أو يحثّهم على تناول طعام يحتوي علي سعرات حرارية قليلة. وأجريت الأبحاث بناءً على تحليل بيانات من مئات الآلاف من مستخدمي “Jawbone UP” على مستوى العالم، واعتمادا على عدد ساعات النوم ومتوسط وقت الدخول للنوم والعمر والجنس ومستوى البدانة والطعام الذي قام المستخدمون بإدخاله على التطبيق، والأخذ بعين الاعتبار أنّ الأشخاص قد يقلّلون من شان ما يستهلكون.
وأظهرت الدراسة أنّ من ينامون بوقت مبكر (بين السابعة والحادية عشر مساءً) يميلون إلى تناول الخضار والفاكهة وطعام غني بالفايبر، بالإضافة إلى الدهون غير المجهزة. أما الذين ينامون بوقت متأخر، فكانوا أكثر ميلا لشرب الكافيين والكحول والمواد التي تحتوي علي سكريات والنشويات كالخبز والدهون المشبّعة والأجبان والزبدة.
كما أوضح المحللون أنّ الرابط بين النوم والطعام قد لا يكون المُسبّب للمشكلة. وأشارت الدراسة إلى أنّ من يستخدمون تطبيقات اللياقة هم أكثر انتباهاً لصحتهم.
المصدر: الجديد – محمد فتحي

Send this to a friend